آمال العمري تقطع الطريق على الجزائر في انتخابات منظمة العمل الدولية

آخر تحديث : الأربعاء 14 يونيو 2017 - 4:51 صباحًا
2017 06 14
2017 06 14
مراسلة/ مراد لكحل

انتخاب آمال العمري رئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين عضوة بالمجلس الإداري لمنظمة العمل الدولية

انتخبت نائبة الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل المكلفة بالعلاقات الخارجية آمال العمري و رئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، يوم الاثنين 12 يونيو 2017، بعضوية المجلس الإداري لمنظمة العمل الدولية العضو بالأمم المتحدة للمرة الثانية على التوالي.

وقد حصلت النقابية المغربية على95 صوتا من أصل 129 المدلى بها في انتخابات المنظمة الأممية، مما منحها المرتبة الخامسة في لائحة تضم 19 مقعدا.

وقد قطعت النقابية بالاتحاد المغربي للشغل الطريق على محاولات النقابة الجزائرية ” الاتحاد العام للعمال الجزائريين ” للظفر بهذا المقعد، الذي سبق وفازت به آمال العمري سنة 2014.

وقد شارك الاتحاد المغربي للشغل في الدورة 106 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد بجنيف السويسرية بين 5 و16 يونيو 2017 ، الذي هو بمثابة برلمان لمنظمة العمل الدولية، وتميز بمشاركة ثلاث دوائر انتخابية تمثل الحكومات والموظفين والعمال الذين انتخبوا المجلس الإداري لمكتب العمل الدولي لتعيين ممثلي الحكومات وممثلي الموظفين والعمال للثلاث سنوات المقبلة.

وتكون الوفد العمالي المغربي من الميلودي المخارق الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الذي يقود الوفد العمالي المغربي بالمؤتمر وآمال العمري نائبته وكل من قرفة إبراهيم و عزالدين زكري و سليك نور الدين و معصيد ميلود.

ويأتي انتخاب آمال العمري دليل على المصداقية والإشعاع الذي يتمتع به الاتحاد المغربي للشغل في الحركة النقابية الدولية الحرة والمستقلة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وهو كذلك تتويج لمسار مناضلة نقابية وتقدير للجهود التي قامت بها في الولاية السابقة في المجلس الإداري لمنظمة العمل الدولية، من دفاع عن العمل اللائق من خلال احترام الحقوق الأساسية للعمال، والمصادقة وتنفيذ المعايير الدولية للعمل في جميع أنحاء العالم.