أزيد من 150 فارس في المباراة الرسمية للقفز على الحواجز بطنجة

آخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2015 - 2:35 صباحًا
2015 04 24
2015 04 24

القندوسي محمد ينظم النادي الملكي للبوغاز للفروسية، المباراة الرسمية للقفز على الحواجز من فئة ” النجمتين “، وبهذه المناسبة سيكون الجمهور الطنجاوي الولوع بهذه الرياضة على موعد مع هذا الحدث المميز الذي سيحتضنه فضاء النادي بمنطقة ” الجبيلات ” ابتداء من يوم الجمعة 24 أبريل والذي ستتواصل فعالياته إلى غاية 26 منه. وحسب ما جاء في الندوة الصحفية التي عقدتها الجهة الراعية لهذه التظاهرة يوم أمس الأربعاء بحضور رئيس النادي محمد الأحرش، أن هذه التظاهرة الرياضية التي ستنظم بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية للفروسية والتي تدخل ضمن المباراة الرسمية للقفز على الحواجز ، ستعرف مشاركة واسعة لصفوة الفرسان المغاربة والأجانب الذين يزيد عددهم عن 150 من الفرسان البارزين على المستوى الوطني والدولي، والذين يمثلون جل الأندية المغربية المنضوية تحت لواء الجامعة، أبرزها نادي الحرس الملكي والنادي الملكي للفروسية دار السلام الذي يمارس في صفوفه الفارس الطنجاوي علي الأحرش الحائز على الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2013، ومن جهة أخرى ، أفادت الجهة المنظمة أن الفارس عبد الكبير ودار الذي ارتقى مؤخرا إلى المركز 40 في التصنيف العالمي الجديد للقفز على لحواجز سيغيب عن هذه التظاهرة بسبب ارتباطه بمنافسة دولية ستجرى بفرنسا تزامنا مع موعد هذه التظاهرة التي ستحتضنها مدينة طنجة. و حسب الجهة المنظمة فإن هذه التظاهرة الرياضية تأتي رغبة في تطوير رياضة الفروسية بالجهة و التشجيع على الممارسة الرياضة، بالإضافة إلى تعزيز إشعاعها على مستوى مدينة طنجة، سيما وأن هذا النوع الرياضي بمدينة طنجة عرف تراجعا ملحوظا على مستوى الممارسة والمردودية، وهذا مرده بطبيعة الحال إلى حالة الصراع وشد الحبل والتهافت الكبير لوحوش العقار وراء الوعاء العقاري للنادي الملكي للفروسية، وهي مؤامرة تعتبر مدمرة لهذه المعلمة الرياضية التاريخية التي تختزل العديد من الذكريات الرياضية التي تؤرخ لنجاحات كبرى و العديد من الألقاب الغالية التي أحرزها النادي عبر تاريخه الطويل، و ربما كان هذه الإشكالات التي يتخبط فيها النادي هي النقطة التي أفاضت الكأس، والتي أثرت بشكل مباشر وقوي على مردودية النادي الملكي للفروسية بطنجة الذي تحول إلى جثة هامدة تحتضر، بعدما طالته يد الإهمال دون مغيث، والتي انعكست آثارها على تحركاته وأنشطته التي أصبحت شبه معدومة بسبب العقم الذي أصاب النادي في السنوات الأخيرة. للتذكير فإن النادي الملكي للبوغاز للفروسية، رأى النور على أيدي أشخاص متيمين بحب الفرس ومعروفين بميولهم المثير لرياضة الفروسية، ويعود تاريخ تأسيس هذا النادي الفتي لعام 2011 ، وفي فترة وجيزة لم تتعدى أربع سنوات استطاع النادي أن يحقق إنجازات مهمة على صعيد الفرق، أبرزها وصيف بطل كأس العرش سنة 2013 ، وإحرازه الكأس الغالية ( كأس العرش ) سنة 2014.

Photo 006 Photo 007-2 Photo 009