أسرة أسير فلسطيني ترزق بتوأم عبر ” نطفة مهربة ” من سجون الاحتلال

آخر تحديث : الثلاثاء 21 يوليو 2015 - 9:03 صباحًا
2015 07 21
2015 07 21

رزقت أسرة أسير فلسطيني يدعى أحمد السكني والمعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن 27 عاماً، بتوأم (ولد وبنت) بعد نجاح العملية القيصيرية التي أجريت لزوجته في أحد مشافي قطاع غزة. وقالت جمعية “واعد” وهي جمعية غير حكومية مختصة بشؤون الأسرىـ إن عملية قيصرية أجريت لزوجة السكني، لولادة طفليه عبر “نطف مهربة” من سجون الاحتلال. ونشرت الجمعية الخبر على صفحتها الرسمية في فيسبوك، رفقة صور للتوأم وبعض أفراد عائلتهما. وقال ناطق بإسم الجمعية في تصريحات صحافية، إنها ليست المرة الأولى التي يحدث هذا، بل إن نحو 50 طفلا ولدوا بواسطة “نطف مهربة” من داخل السجون الإسرائيلية، منهم 10 في قطاع غزة، و40 في الضفة الغربية. وقالت “هويدا السكني” والدة الأسير وجدة التوأم، إن الولادة ” رسالة تحدي وانتصار يعلنها الأسرى داخل السجون الإسرائيلية”. وكالات