أسرة برنامج “ليالي الأنس” تحل ضيفة على نادي مولاي أحمد الوكيلي بطنجة

آخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2016 - 12:38 صباحًا
2016 11 12
2016 11 12

في إطار احتفالات الشعب المغربي قاطبة من طنجة إلى الكويرة بعيد المسيرة الخضراء الذي يترافق هذه السنة مع احتضان المغرب لقمة الأطراف ” COP22 “، حل مساء أمس الخميس طاقم برنامج ” ليالي الأنس ” الذي يعده ويقدمه الإعلامي المتألق حميد النقراشي من إذاعة طنجة، ضيفا على نادي مولاي أحمد الوكيلي التابع لجمعية أبناء وبنات زرياب بطنجة، وبالمناسبة أعد الأستاذ حميد النقراشي حلقة مباشرة حول موضوع: ” البيئة و علاقتها بالفنان ” وهي حلقة خاصة تنسجم وروح ومضامين الحدثين الهامين اللذان تعيشهما  حاليا المملكة المغربية.

وتحدثت هذه الحلقة من برنامج “ليالي الأنس”عن مهارات العطاء٬ وجملة من الإنجازات الثقافية والفنية، من خلال حوارات مقتضبة مع مجموعة من الضيوف الذين أثثوا هذه الحلقة، بمختلف ألوانهم ومشاربهم، من بينهم الأستاذ يونس الشيخ علي المهتم بجمع التحف والمقتنيات والوثائق النادرة والذي ينظم بعين المكان معرضا للصور الفوتوغرافية القديمة التي تجاوزت الثلاثين صورة جميعها توثق لحقب قديمة من تاريخ طنجة، كما استضاف البرنامج رئيس الجمعية الراعية لهذه اللمة الفنية والثقافية السيد محمد بن علال العوامي وضيوفه الذين أتوا خصيصا من مدينة مكناس للمشاركة في هذه الإحتفالية الفنية والثقافية ، ويتعلق الأمر بجمعية رحاب الإسماعيلية لفن الملحون.

وتخللت هذه الدردشة الحوارية، فقرات موسيقية ومعزوفات رائعة لفنانات وفنانين يمثلون تجارب وإبداعات الجيلين القديم والحديث.

ونفيد بالذكر، أن هذا النادي “مولاي أحمد الوكيلي” له دور خاص وهام في تعزيز الساحة الثقافية والفنية بمدينة طنجة والجهة الشمالية بوجه عام، وحسب تعبير منسوب إلى الإعلامي حميد النقراشي ” نادي مولاي أحمد الوكيلي صغير بفضائه …كبير بتطلعاته وطموحاته…وهرم شامخ بالإسم الذي يحمله .”

بقية الإشارة ، أن الإحتفالات بهذه المناسبة ستتواصل اليوم الجمعة ، حيث سيشهد فضاء مولاي أحمد الوكيلي الليلة سهرة فنية كبرى بمشاركة ألمع نجوم الأغنية التراثية والعصرية بمدينتي طنجة وتطوان.