أصحاب الدور المنهارة يطالبون بحل عاجل لازمتهم بالجماعة القروية المهادي والمناطق المجاورة بتارودانت

آخر تحديث : الخميس 4 ديسمبر 2014 - 9:44 صباحًا
2014 12 04
2014 12 04

دنيا بريس/موسى محراز

بعد استضافتهم الاستثنائية بدار الطالب والطالبة بلدية الكردان ضواحي تارودانت، بعد أن تعرضت منازلهم للانهيار أو كانت على وشط السقوط، وذلك بسبب التسربات المائية الناجمة عن الفيضانات التي تلت الأمطار الأخيرة بالجماعة القروية المهادي وكذا بالكردان ذاته، رفضت المتضررون والذين بلغ عددهم 250 أسرة صباح يوم الاثنين المنصرم، مغادرة مركز الإيواء الذي اعتمدته السلطات الملحية لحماية الفئة المتضرر من هول الكارثة، وذلك بسبب ما أسموه بمحاولة التخلص منهم بشكل أو بآخر، رافضين كل الحلول التي قد تعجل بإخلاء المؤسسة وفتحها أمام عدد من الطلبة والطالبات الذين عادوا بمتابعة دراستهم، وذلك بعض انتهاء العطلة الاستثنائية التي أعلنت عليها أكاديمية جهة سوس ماسة درعة، حيث ربط المتضررون مغادرتهم لدار الطالب والطالبة بإيجاد حل سريع وعاجل لمشكلاتهم التي تسببت فيها الأمطار، مطالبين بسكن قار. لكن وبعد العديد من المشاورات بين ممثلي منكوبي الفيضانات بالجماعة القروية سالفة الذكر وممثلي السلطات المحلية والدرك الملكي، تراجع المتضررون عن قرارهم بعدم إخلاء المؤسسة الاجتماعية، حينها تم إحالتهم غي اتجاه احد المساجد بدوار أولاد رحو بالجماعة القروية المهادي ضواحي تارودانت