أولاد برحيل: التفاتة قوية في حق الأستاذ عبد الصمد بازي بمدرسة هاورن الرشيد باولاد برحيل

آخر تحديث : الجمعة 18 مارس 2016 - 4:21 مساءً
2016 03 18
2016 03 18

بواسطة/ فاطمة بوريسا نظمت مدرسة هارون الرشيد بأولاد برحيل، التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت، يوم السبت 12 مارس 2016 بشراكة مع جمعية آباء وأمهات وأولياء مدرسة هارون الرشيد، حفلا تكريميا احتفاء بالأستاذ: عبد الصمد بازي، الذي تقاعد في الموسم الدراسي 2014/2015. عرف حفل التكريم حضور كل من الأستاذ عمر طايري مدير المدرسة، والأستاذات والأساتذة العاملين بالمدرسة، عبد اللطيف شمراح رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء مدرسة هارون الرشيد، والحسن أيت علي أمين نفس الجمعية، و كذا مفتش العربية الأستاذ عبد السلام شيبوب، وسعيد الشهيد مفتش الفرنسية. ابتدأ الحفل على الساعة السادسة مساء بمدرسة هارون الرشيد، وافتتح بكلمة مدير المدرسة الذي رحب بالحضور وشكر الأستاذ المحتفى به على كل ما قدمه لأبناء الوطن منذ اشتغاله وأثنى على عمله. لتتواصل بعدها الكلمات في حق الأستاذ عبد الصمد بازي، والتي حملت كل الحب والتقدير لهذا الأستاذ الفاضل، فجاءت كلمة رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء مدرسة هارون الرشيد، ثم كلمة المفتش سعيد الشهيد، وكلمة ممثلة أستاذات مدرسة هارون الرشيد، وكذا كلمة ممثل أساتذة مدرسة هارون الرشيد، وأكثر الكلمات تعبيرا وصدقا هي كلمة عبد السلام شيبوب مفتش العربية ومؤطر الأستاذ المحتفى به، الذي أورد في كلمته بأنه: “رغم فارق السن بينه و بين الأستاذ المكرم، إلا أن أذنه كانت دائما صاغية لتوجيهات المفتش ويعمل بها بكل حماس وكأنه مبتدئ ليطور من أدائه”. حفل تربوي ومتميز، حفل وفاء وتقدير واعتراف بالجميل لأستاذ أفنى زهرة شبابه في تعليم الناشئة وتربيتهم، تحصيل المعارف و تنوير للعقول وغرس قيم السلوك المدني، كانت من أولويات الأستاذ أثناء اشتغاله، مما انعكس ايجابا على مردوديته المهنية، وحفل التكريم هذا ما جاء إلا نتيجة أخلاقه العالية وطيبوبته وتعامله مع الجميع بكل أدب واحترام مما أكسبه حبهم وتقديرهم. وقد عرف الحفل كذلك، تكريم بعض الأطر التي كانت تعمل بالمؤسسة وانتقلت نهاية الموسم الدراسي 2014/2015، وهم: الأستاذ عمر الراعي الذي عين مديرا بم/م تيسافين بتارودانت، والأستاذة أمينة التفية والأستاذة أمينة بوجعراوي اللتان استفادتا من الحركة الإنتقالية، و اختتم الحفل بتوزيع هدايا على كل المحتفى بهم و التقاط الصور. نبذة عن مسيرته الاستاذ عبد الصمد بازي المهنية،  من مواليد 1954 توظف سنة 1980 في سلك التعليم الإيتدائي بمدرسة سيدي مومن بالدار البيضاء، التي اشتغل بها إلى سنة 1990 انتقل بعدها إلى مدرسة ابن زيدون بالدار البيضاء التي قضى بها مدة ست سنوات، انتقل بعدها لمجموعة مدارس الرزاكنة بتارودانت سنة 1996، ليستفيد بعدها من الحركة الإنتقالية لمجموعة مدارس النجاح تماصت بتارودانت سنة 1998، ثم استفاد مرة أخرى من الحركة الإنتقالية سنة 2003 لمدرسة هارون الرشيد سنة احيث بقيا مزاولا عمله بها إلى أن تقاعد في الموسم الدراسي 2014/2015.

B1 B2 B5 B6