إحباط محاولة تهريب كمية مهمة من الأحذية المقلدة كانت متجهة لموريتانيا عبر المغرب

آخر تحديث : الخميس 29 ديسمبر 2016 - 9:58 صباحًا
2016 12 29
2016 12 29

أفاد راديو “أوندا سيرو مليلية” قبل قليل، أن عناصر الأمن التابعين للحرس المدني الإسباني بالثغر المحتل “مليلية” تمكنت من إفشال عملية  ضخمة لتهريب كمية كبيرة من الأحذية المقلدة عن ماركات عالمية مسجلة، وأضاف المصدر الإسباني أن البضاعة المحجوزة كانت في طريقها نحو المغرب ومن ثم إلى موريتانيا ومنها إلى باقي الدول الإفريقية المجاورة لتسويقها هناك.

ووفق ما أورده نفس المصدر استنادا إلى تقرير أمني صادر عن الحرس المدني الإسباني، أن البضاعة المزيفة تم ضبطها خلال عملية تفتيش روتينية لسفينة شحن قادمة من الصين رست بميناء مليلية، الأمر الذي مكن عناصر الحرس المدني الإسباني من اكتشاف هذه الكمية الكبيرة من الأحذية التي تحمل علامات تجارية لماركات عالمية مشهورة، وقدر عددها المصدر بنحو 14.000 حذاء، تقدر قيمتها المالية بنحو 200 مليون سنتيم.

وفور اكتشافهم كمية البضاعة المزورة التي كانت معبأة داخل 744 صندوق، تم إخطار الأجهزة الجمركية التي أمرت بمصادرة كل البضاعة، ومن ثم إحالتها على الجهات المختصة لدى مديرية حماية الملكية التجارية والصناعية التي ستقرر في مصير هذه السلع التي تعتبر مخالفة لقانون الملكية التجارية، وفي أغلب الحالات تقدم السلطات الإسبانية على إتلاف مثل هذه المحجوزات بحرقها في فضاء مخصص لذلك بما يضمن تجنب أضرارها لصاحب الحق.