إصابة مفتش شرطة أثناء تفكيك شبكة منظمة في ترويج الهيروين

آخر تحديث : الأحد 12 أبريل 2015 - 7:00 مساءً
2015 04 12
2015 04 12

ذكرت مصادر إعلامية محلية من مدينة تطوان، أن مفتش شرطة في شخص الوليدي تابع لفرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان، أصيب بكسر على مستوى ساقه اليسرى، ليلة أمس الأربعاء 8 أبريل الجاري حينما كانت الفرقة بصدد تفكيك شبكة منظمة في ترويج الهيروين، يتزعمها مبحوث عنه صدرت في حقه أزيد من 20 مذكرة بحث وطنية ومحلية. وكشفت المصادر ذاتها أن فرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان أعدت كمين محكم بعد تربص لعدة أيام، من أجل إيقاف زعيم الشبكة، و الملقب ب” بانيرو”، وعندما تدخلت الفرقة حاول المتهم الهرب عبر أسطح أحد المنازل، قبل أن يحاول مفتش الشرطة المصاب إيقافه، حيث ارتمى على المشتبه به حينما حاول الهرب، ليمسك به ويسقط أرضا بعد أن دفعه المتهم بيده. وقد تمكنت الفرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان بعد مطاردة منظمة، أشرف عليها والي الأمن شخصيا٬ من إيقاف الجاني, رفقة ثلاث معاونيه, حيث كانوا ينشطون ضمن شبكة إجرامية منظمة تنشط في مجال الاتجار في المخدرات القوية بتطوان٬ إتخدت من الغابة المتاخمة لحي عيساواة ملاذا لنشاطها، كما تم حجز كمية مهمة من الهيروين المعدة للبيع’ بالإضافة إلى مردود البيع. وتدخل هذه العملية، ضمن الحرب الضروس ضد المخدرات القوية، التي بشرف عليها والي الأمن بصفة شخصية،حيث أحدث و منذ ترأسه للهرم الأمني فرقة خاصة لهذه الحرب، وهي ” الجهاز 54 ″، و قد كانت الحصيلة الأخيرة التي حققها هذا الجهاز, مهمة جدا حيث تم تفكيك مجموعة شبكات لباعة بالتقسيط، تعد مهمة بالنسبة لمشروع القضاء على المخدرات القوية بمدينة تطوان ونواحيها، وفق ما كشفت عنه بعض المصادر والتي أكدت أن أهم نقاط ترويج هذه السموم تم تقليصها، خصوصا بالغابات المجاورة لتطوان ونواحيها.