إعفاءات وحركة انتقالية في صفوف رؤساء المناطق الأمنية

آخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2016 - 6:43 مساءً
2016 04 18
2016 04 18

ذكرت مصادر مطلعة، أن المديرية العامة للأمن الوطني، تعمل منذ أيام على إجراء حركة انتقالية جديدة في صفوف رؤساء المناطق بالعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء، قبل أن تعمم هذه الحركة على جميع المصالح الأمنية بالمغرب. وحسب مصادر عليمة، فقد تم تنقيل العميد الإقليمي عبد الغني الفكاك، رئيس منطقة أمن البرنوصي إلى المنطقة الأمنية بالناظور، فيما تم تعيين رئيس منطقة عين السبع الحي المحمدي محمد مشيشو نائبا لوالي أمن مراكش، سعيد العلوة القادم من مكناس الذي عين مكان محمد الدخيسي. كما تم تَعيين عبد الرحيم شهير، نائب والي أمن مراكش السابق، رئيسا لقسم الأمن الرياضي والملاعب، وذلك لما يتمتع به من دراية بكرة القدم وعوالم الرياضة التي يعتبر واحدا من ممارسيها. واضافت جريدة ” احداث انفو ” التي اوردت الخبر أنه تم تعيين رئيس المصلحة الولائية الإدارية بالرباط توفيق ستري رئيسا لقسم التوظيف بالمديرية العامة للأمن الوطني التابع لمديرية الموارد البشرية. وبهذه الحركة الانتقالية الجديدة، تكون المديرية العامة للأمن الوطني قد أفرجت قبل الاحتفال بذكرى تأسيس الأمن الوطني، التي تصادف منتصف شهر ماي من كل سنة، عن أسماء عدد من المسؤولين الأمنيين في انتظار الإفراج عن أسماء بعض الولاة، ومنهم والي أمن مدينة الدارالبيضاء وبمدينة وجدة وبعد أسابيع قليلة على صدور قرار إعفاء والي أمن عاصمة الشرق، عبد الباسط محتات، من مهامه، أصدر المديرية العامة للأمن الوطني قرارات جديدة تخص مسؤولين بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن وجدة، حيث تم تنقيل ثلاثة مسؤولين أمنيين، على رأسهم رئيس الشرطة القضائية الذي تم تنقيله إلى ولاية أمن مكناس بدون مهام، كما تم تنقيل نائبه إلى الدار البيضاء بدون مهام أيضا، فيما ألحق رئيس فرقة مكافحة المخدرات بالإدارة المركزية بالرباط.

احداث انفو