إعلان تامسنا لحكامة ثقافية جيدة “بيان 09 يناير 2016”

آخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2016 - 12:01 صباحًا
2016 02 24
2016 02 24

أ.مزروب / م. حمومي تخليدا لذكرى وفاة المناضل والمغني الأمازيغي مبارك أولعربي، نظمت تنسيقية أسامر، بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية مناظرة وطنية تحت عنوان “الأمازيغية بالمغرب بين الحقوقي والإيديولوجي والحضاري”، وذلك بحضور شخصيات بارزة في الحقل السياسي والثقافي والجمعوي المغربي. وعلى إثر انتهاء هذه المناظرة، عممت التنسيقية على وسائل الإعلام توصيات اللقاء،و التي أجملت الوضع العام للأمازيغية.مخرجات اللقاء أتت كما يلي: – مطالبتها للحكومة المغربية، وعلى رأسها حزب العدالة والتنمية، بنهج سياسة لغوية وثقافية وطنية واضحة و بعيدة عن الحسابات السياسوية الضيقة، – مطالبتها للحكومة المغربية بالإسراع في تنزيل مقتضيات الدستور الجديد على علاتها، خاصة تلك المتعلقة بترسيم الأمازيغية وتشكيل المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية. – إدانتها للإقصاء الممنهج للغة والثقافة والقيم الأمازيغية في مشاريع الإصلاح التي تعرفها البلاد بعد سنة 2011، خاصة إصلاح التعليم والقضاء و الإعلام و السياسة الثقافية. – إدانتها لاستمرار سياسة الميز العنصري في المغرب اتجاه الأسماء الأمازيغيةولسياسة الآذان الصماء التي تنهجها الدولة إزاء كل ما هو أمازيغي. – الرفض التام و المطلق لدعوة تشكيل السيد أبو علي الداعي لرص الصف لمواجهة “المفرنسين” و الداعين لتبني الفرنسية في التعليم، وتعتبر التنسيقية أن مستقبل الأجيال أكبر و أهم من حساب إيديولوجي لا زال المغرب يدفع تبعاته منذ 1984. – تدعو الشعب المغربي عامة إلى التفطن لظاهرة التناضل و أمازيغية الظرفية التي باتت تميز سلوك بعض الأشخاص و التشكيلات السياسية و الجمعوية الدخيلة. – دعوتها لكل الفعاليات الحقوقية المغربية إلى الالتفاف حول المطالب المشروعة للشعب المغربي في تمتيعه بحقه في هويته الأمازيغية الغنية بروافدها الأفريقية والأندلسية والعربية واليهودية. عن سكرتارية تنسيقية أسامر تامسنا في 23-02-2016