إيطاليا تطرد طالبا مغربيا بسبب التحريض على الإرهاب ودعم ” داعش “

آخر تحديث : الأحد 19 يوليو 2015 - 12:58 مساءً
2015 07 19
2015 07 19

أعلنت وكانت الأجهزة الأمنية الإيطالية يوم الخميس الماضي طرد المدعو أبوفارس البالغ من العمر 19 عاما، الذي يقيم بصفة قانونية في مدينة سافونا بجهة ليغوريا شمال غرب البلاد، بتهمة ” التعاطف مع الإرهاب والتحريض عليه من خلال استعمال مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية “، موضحة أن قرار إبعاده يتعلق بـ ” الأمن القومي”. وكانت عناصر الأمن “كارابينييري” قد اقتحمت منزل المغربي الذي يقيم فيه رفقة عائلته، قبل حوالي شهر وقامت بتفتيش دقيق لغرفته، حجزت من خلاله هاتفه النقال وحاسوبه الخاص، كما اعتبرت الاجهزة الامنية الطالب المغربي يشكل خطرا على أمنها القومي، بسبب نشاطه على الشبكة العنكبوتية بنشره وثائق تقود إلى تنظيم الدولة الإسلامية المعروف اختصارا ب” داعش “، مدعمة بمشاعر معادية للسامية وللغرب “، فضلا عن أنه ” كان على اتصال مع أشخاص يحملون فكرا متطرفا، تم طردهم من الأراضي الإيطالية “، هذا وقد واقتاد رجال الشرطة الشاب المغربي، بعد الانتهاء من الإجراء ات القانونية، إلى مطار “مالبينسا ” بميلانو، حيث رافقه عنصران من ال” كارابينييري ” في أول طائرة متوجهة للمغرب.