ابن كيران: ” لن نربك البنية، وان اقتضى الأمر حل الحزب أو الخروج من الحكومة “

آخر تحديث : الأحد 19 فبراير 2017 - 9:04 مساءً
2017 02 19
2017 02 19

في كلمته خلال أشغال اللجنة المركزية لشبيبة حزب العدالة والتنمية، في دورتها العادية، قال عبد الإله ابن كيران، السبت ببوزنيقة، ان الإصلاح الذي يريده الحزب لن يكون على حساب الوطن، مضيفا ” لن نربك البنية، وان اقتضى الأمر حل الحزب أو الخروج من الحكومة أو الجماعات فسنفعل، لأننا جئنا من أجل الإصلاح وليس لشيء آخر”، منبها إلى أن ” الإصلاح أصعب من الثورة “.

وأوضح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ” نحاول إصلاح بلادنا بحيث كل واحد مسؤول عن عمل يحاول أن يقوم به على الوجه الصحيح، مما يجعل مجموع الفاعلين سيكون أثرهم كبيرا”.

وأشار عبد الإله ابن كيران حسب جريدة ” الاحداث المغربية” ، ” نحن مسالمون، مرنون، لكن يبدو أن الأطراف الأخرى لا تستقبلنا بالقبول الحسن، فهي لا تريدنا، لأن عندنا هدف واضح وهو الاستمرار في الإصلاح “، مسترسلا ” الإصلاح ليس أمرا لحظيا، بل يحتاج إلى دينامية تدخل للمجتمع، وهي قد دخلت بالفعل”.

وشدد رئيس الحكومة المكلف “جلالة الملك اختار الأمين العام لرئاسة الحكومة في قراءة ديموقراطية عالية للنص الدستوري”، ” الديموقراطية ليست فقط التصويت ولكنها أيضا الحفاظ على صوت المواطن وحقه في أن يكون الذي يترأس الحكومة هو الذي اختاره”.

” لابد أن نتحمل مسؤوليتنا التاريخية”، يؤكد المتحدث، ” أن نكون معتدلين أو لا، لا يمكن القبول بالأشياء غير المعقولة، ونحن قلنا هذا، وإلا سنكون مضطرين لمراجعة كل هذا الذي نقوم به”، واسترسل، الطبيعي أن نشكل الحكومة، لكن إن وجدوا مخرجا آخر لا ندري ما هو، “فقد نتجه للمعارضة”.

وتابع ابن كيران ” قد نعيد الانتخابات، وقلنا إننا لا نريد الإعادة، لأن الانتخابات هي لحظة مخاض صعب”، ” أنا بصراحة أنتظر رجوع جلالة الملك، لأنه حينها، إما أن تكون لي حكومة لأرفعها له، أو لا لأقولها له أيضا”.

المصدر - الاحداث المغربية