اختتام فعاليات المعرض الثاني للصناعة التقليدية بتارودانت

آخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 2:11 صباحًا
2015 04 27
2015 04 27

التادلي عبد المجيد اختتم مساء يوم الاحد المعرض الثاني للمنتوجات الصناعة التقليدية النسوية بمدينة تارودانت، المنظم بمبادرة من طرف جمعية السعادة للتنمية الاجتماعية بالمدينة، التظاهرة ضم تتشكيلة متنوعة من إبداعات الصناعة التقليدية، بأمسية فنية احيتهامجموعة من الفرق المحلية الشابة وعروض استعراضية فنية بمشاركة الفرقة النحاسية، السهرة التي تفاعل مع الحضور تخللتها وصلات من الفكاهة والشعر، كما عرفت نهايتها توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقات وتوزيع شواهد المشاركة على المشاركين. وللاشارة فان التظاهرة عرفت انطلاقتها الفعلية يوم التلاتاء الماضي بحضور لحسن الداودي وزير العليم العالي والبحث العملي رفقة برلمانيي الاقليم محمد اوريش ورئيس جامعة ابن زهر وفعاليات أخرى قد اعطى انطلاقة المعرض. المعرض عرف مشاركة أزيد من30 رواقا ضم منتوجات لآخر مبتكرات الصناعة التقليدية بتارودانت، وخلا ل لقاء خص به رئيس الجمعية المنضمة للحفل السيد حسن دنبي أن هذا المعرض يعد فرصة للصناع التقليديين بالمنطقة لعرض منتوجاتهم وإطلاع الزوار عليها والتعريف بها لزوار المدينة خاصة وأن المنطقة تتفرد بأنواع من الصناعات دون غيرها من مناطق المغرب. مؤكدا في حديثه على أن الهدف من توفير هذا الفضاء، هو منح الفرصة للصانعات والصناع التقليديين لعرض آخر انتاجاتهم والكشف عن جديد إبداعاتهم في هذا المجال الإنتاجي، موضحا أن المعرض يعد أيضا فرصة للبحث عن فرص للتسويق وتبادل الخبرات بين الصناع التقليديين، مبرزا أهمية قطاع الصناعة التقليدية بالاقليم والجهة باعتباره أحد مظاهر غنى وتطور الثقافة المغربية بما ترمز له من قيم انسانية وخواص إبداعية.