ارتفاع منسوب المياه يكشف عن هشاشة قنطرة وادي سوس بتارودانت

آخر تحديث : السبت 29 نوفمبر 2014 - 2:51 مساءً
2014 11 29
2014 11 29

دنيا بريس/ موسى محراز 

أدى ارتفاع نسبة مياه وادي سوس بتارودانت إلى أعلى مستوياته، نتيجة تنفس سد أولوز،  إلى حدوث كارثة بالقنطرة التي تم تشييدها من اجل فك العزلة عن الإقليم، لكن أمطار الخير التي عرفها هذا الأخير، كشفت مرة أخرى عما تم إخفاءه بأهازيج فلكلورية وتصفيقات وحضور مكثف لشخصيات المنطقة وبرلمانيه أثناء عملية التدشين، الحادث أعاد الإقليم إلى ما كان عليه في السابق، حيث عزله عن عالمه الخارجي. فبعد قنطرة وادي زكموزن والتي لم يمر على تدشينها إلا أربعة أشهر فقط، جاء الدور على قنطرة وادي سوس، والتي هلل لها الجميع واعتبرها حدث هام، لكن الظروف الطبيعية جاءت بعكس ذلك، فهل يتحرك الوزير الرباح مرة أخرى ويأمر بفتح تحقيق في كارثة القنطرة الهشة، كما فعل بالنسبة لقنطرة تالوين؟؟؟، في انتظار ذلك وما سيترتب عنه، لنا الصور ولكم التعليق على الكارثة. 

2014-11-29-12-22-06-848 2014-11-29-11-43-29-067 2014-11-29-11-43-41-908 2014-11-29-11-44-39-680 2014-11-29-11-45-04-621 2014-11-29-11-46-48-224 2014-11-29-11-48-03-340