استياء مهنيو قطاع إنتاج الحليب من انتشار مراكز التجميع العشوائية

آخر تحديث : الإثنين 26 يناير 2015 - 12:59 مساءً
2015 01 26
2015 01 26

دنيا بريس/  س د

اعتبرت التنسيقية الجهوية اللحوم الحمراء ومنتجي الحليب بجهة الشاوية ورديغة وعبدة دكالة والدارالبيضاء الكبرى استمرار ظاهرة اتشار مراكز التجميع الحليب العشوائية بالمناطق الفلاحية بـ » السرطان » الذي ينخر قطاع إنتاج الحليب في ظل صمت السلطات المحلية والإقليمية، وعدم تدخل مصالح التقنية والمختصة بوضع للظاهرة ، وتزايد تسليم رخص تجميع الحليب في ظل غياب شروط ومعايير موضوعية مما ساهم في تزايد عملية الغش المرتبطة بجودة الحليب .

خلص اللقاء التشاوري عقدته التنسيقية الجهوية اللحوم الحمراء ومنتجي الحليب بجهة الشاوية ورديغة وعبدة دكالة والدارالبيضاء الكبرى نهاية الأسبوع الماضي بالمركز الجهوي للاستثمار الفلاحي بجهة دكالة بمدينة الجديدة في توجيه اتهامات مباشرة بتورط مجموعة من شركات تصنيع الحليب في تشجيع  ظاهرة انتشار مراكز التجميع الحليب العشوائية ، في اتجاه ضرب وحدة التعاونيات والضيعات الفلاحية وإجبار مهنيو القطاع على بيع الحليب وفق الأسعار المحددة من قبل شركات التصنيع رئيس التنسيقية الجهوية اللحوم الحمراء ومنتجي الحليب » أحمد بوكريزية » أكد في اتصال هاتفي بدعوة رئيس الحكومة ووزير الفلاحة والصيد البحري