اعتداء لفظي على أستاذة بنيابة الحاجب يخرج الأطر التعليمية للاحتجاج

آخر تحديث : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 10:24 مساءً
2017 10 31
2017 10 31
دنيا بريس/ أشرف لكنيزي

صدحت حناجر الأطر التعليمية التابعة لمجموعة مدارس آيت علي بوبكر التابعة لجماعة بطيط نيابة الحاحب، مآزرين بأعضاء المكتبين النقابيين كدش و الجامعة الوطنية للتعليم صبيحة اليوم الإثنين 30 أكتوبر 2017،  من أمام المدرسة الابتدائية آيت علي بوبكر، و لمدة ساعة واحدة من أجل التنديد بالاعتداء اللفظي و الإستفزاز الذي تعرضت له الأستاذة ( أ، م )، أستاذة المستوى الثاني إبتدائي، من طرف مدير المؤسسة و أمام زملائها بالمدرسة و الذي تسبب لها في إنهيار عصبي حاد، تم على إثره نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، مما خلف صدمة لدى الأساتذة العاملين بالمؤسسة التعليمية، كذا الأطر التربوية العاملة بالمديرية الإقليمية عموما، كما جاء في البيان التضامني الموقع من طرف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ( النقابة الوطنية للتعليم ) فرع عين تاوجدات، و الجامعة الوطنية للتعليم ( التوجه الديموقراطي ) فرع عين تاوجدات بتاريخ 26 أكتوبر 2017، و تتوفر الجريدة على نسخة منه.

هذا وردد العشرات من الاطر التعليمية الذين شاركوا في هذه الوقفة الاحتجاجية، مجموعة من الشعارات التي تدين الممارسات الاستفزازية و اللامسؤولة لمدير المؤسسة التعليمية، خاصة أن الأستاذة ( أ، م ) مشهود لها بالسيرة الحسنة و حرصها على أداء واجبها المهني بتفاني و كثير من التضحية حسب جل الأطر التربوية بالإقليم.

و في إطار مبدأ الرأي و الرأي الأخر، ربطنا الإتصال عدة مرات بالسيد مدير المؤسسة التعليمية آيت علي بوبكر، من خلاله هاتفه الوظيفي، لكنه كان غير مشغل.