اعتقال المتهم الثاني في ارتكاب جريمة جماعة تزي نتاست ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الأربعاء 11 فبراير 2015 - 1:17 مساءً
2015 02 11
2015 02 11

دنيا بريس/ موسى محراز بدا منفذو جريمة دوار زوزماط بالجماعة القروية تزي نتاست قيادة تافنكولت ضواحي تارودانت، والتي ذهب ضحيتها كما سبقت الاشارة الى ذلك، فقيه وامام مسجد الدوار، يتساقطون كأوراق الخريف، فبعد ان وضعت عناصر الدرك الملكي يدها على المشتبه به الاول والذي تم اعتقال بناء كمين وسط الدوار يوم الاثنين الماضي، وبعد تحديد هوية المتهم الموقوف، وبنفس الطريقة الاولى أي كمين دركي على مستوى احد الضيعات الفلاحية بالجماعة القروية اكلي، تمكنت رجال الدرك مساء يوم الثلاثاء من شل حركة المتهم الثاني، هذا الاخير وبعد اقترافه للجريمة، توارى عن الانظار متخذا الضيعة كملجا في ياويه، لكن يقظة رجال الدرك ومعرفتهم الجيدة بمحيط المتهم، جعلهم يعجلون بايقاف واعتقاله في ظرف وجيز. وللاشارة، فالجريمة كان وراءه ثلاثة اشخاص، مما يعني ان البحث لازال جاريا عن المتهم الثالث والذي حددت هويته اعتماد على تصريحات شيركيه.