الأصالة والمعاصرة يطالب بفتح تحقيق قضائي عاجل في “المخالفات الانتخابية ” التي عرفتها العملية

آخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2015 - 10:26 صباحًا
2015 09 05
2015 09 05

طالب حزب الأصالة والمعاصرة بفتح تحقيق قضائي عاجل في “المخالفات الانتخابية الماسة بسلامة ” اقتراع رابع شتنبر في عدد من الجماعات ومتابعة مرتكبيها صونا لحرمة الاقتراع ونزاهته. وأعلن الحزب ، في بلاغ نشره على موقعه الالكتروني مساء أمس الجمعة ، أنه “بعد اختتام الاقتراع على الساعة السابعة مساء من 4 سبتمبر 2015 طبقا للمادة 17 من القانون التنظيمي 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، وبعد توصل حزب الأصالة والمعاصرة بتقارير من مختلف أمانات الحزب المحلية والإقليمية والجهوية في عموم التراب الوطني، تم تسجيل حدوث عدد من المخالفات الانتخابية الماسة بسلامة الاقتراع في عدد من الجماعات كالحسيمة، وتارجيست، وتازة، ووجدة، وطان طان، وأكادير، وابن جرير، والرباط وغيرها من الجماعات”.

وأضاف أن هذه المخالفات الانتخابية “كانت موضوع شكايات تقدم بها مرشحو ومرشحات وكذا الناخبون إلى النيابات العامة وإلى السلطات الإدارية حسب الحالة، بالنظر لخطورتها الجسيمة وأثرها الكبير على سلامة الاقتراع”. وقد شملت هذه المخالفات الانتخابية، يضيف البلاغ، أعمال عنف ضد مرشحي ومرشحات ومناضلي الحزب وحالات اقتحام مكاتب التصويت، والقيام بأعمال الحملة الانتخابية يوم الاقتراع، والمس بسرية التصويت، بالإضافة إلى ” حالات شراء أصوات الناخبين، ووقفات احتجاجية أمام إدارات عمومية بدعوى الاعتصام”. وأشار إلى أنه سيتم تقديم التفاصيل المتعلقة بهذه المخالفات الانتخابية في الندوة الصحفية التي سيعقدها الحزب اليوم السبت بالرباط.