الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة لجهة سوس ماسة تهنئ بوالرحيم على برائته من تهم عقوبتها قد تصل الى الاعدام في قضية ” استاذ تارودانت “

آخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2015 - 5:30 مساءً
2015 06 08
2015 06 08

على خلفية القرار الصادر عن محكمة الاستئناف بأكادير يوم الخميس 4 يونيو 2015، القاضي ببراءة أخانا الحاج الحسين بوالرحيم رئيس المجلس الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة درعة، من التهم الباطلة التي حاولت بعض الأطراف جاهدة تلفيقها له في إطار ما عرف بقضية احتجاز واختطاف ما يسمى ب ” أستاذ تارودانت ” بجماعة تنزرت ،أولاد برحيل نواحي تارودانت، وفي بيان لها تتقدم الأمانة الجهوية للحزب بجهة سوس إلى الأخ الحسين بوالر حيم بأحر التهاني على هذا الحكم المنصف والمؤكد للحقيقة التي جعلتنا لا نشك ولو لحظة واحدة في نزاهة واستقامة وبراءة أخانا الحسين بوالر حيم ،وثقتنا الغالية في قضاء بلادنا الذي أنصفه، وهو الوجه السياسي والجمعوي البارز بتاريخه الحافل لأزيد من أربعة عقود من العطاء والغيرة داخل الوطن عامة وسوس خاصة. وإذ تجدد الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة التعبير عن ارتياحها من مضمون هذا الحكم المنصف، تجدد التعبير مرة أخرى عن: * تضامنها المطلق والدائم مع السيد الحسين بوالر حيم. *تهنئتها لجهود هيئة الدفاع المؤازرة له وعلى رأسها القيادي المحامي البارز الأستاذ عبداللطيف وهبي. * الإدانة البليغة للأبواق الشاذة التي أدانته قبل كلمة القضاء. * التنديد بالاستغلال السياسي المقيت لمختلف أطوار القضية في محاولة بائسة للنيل من المناضل الحسين بوالرحيم ومن حزب الأصالة والمعاصرة العتيد.