الأمن يعود للتدرب على الرماية واستعمال السلاح الناري بالولايات والمناطق الأمنية

آخر تحديث : الأربعاء 2 مارس 2016 - 3:11 مساءً
2016 03 02
2016 03 02

عاد رجال الأمن بمختلف رتبهم إلى حمل السلاح الوظيفي مجددا، بعد أن جندت المديرية العامة للأمن الوطني مدربين وقاعات خاصة بجميع ولايات الأمن و المناطق الأمنية بالمملكة، لفصول الرماية وصيانة الأسلحة النارية، بعدما كان الجسم الأمني يخضع للتكوين حصريا في المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة. عملية مصالحة رجال الأمن بالسلاح والوظيفي، جاءت بقرار من المدير العام عبد اللطيف الحموشي، من أجل الرفع من جاهزية رجال الأمن واستعدادهم للتدخل بالسلاح الناري في الحالات التي يفرضها استعمال الرصاص. جاهزية الأمن واستعمالهم للسلاح الناري، بدأت تؤتي ثمارها، بعد قيام الأمن بالدار البيضاء أمس باستعماله في حق أحد الجانحين، وقبله صباح ذات اليوم بضواحي برشيد، حينما قامت الفرقة الوطنية و المصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات بمداهمة منزل تاجر للمخدرات، حيث تبادل الطرفان إطلاق النار، والمحصلة إصابة خفيفة في حق رجل أمن و إصابة المتهم “ولد الزروالية” برصاصة في البطن. احداث انفو