الاتحاد المغربي للشغل يتصدي لمحاولة النيل من السيادة الوطنية والتشكيك في سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية

آخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 11:21 صباحًا
2016 08 15
2016 08 15

عرف الأسبوع المنتهي مشاركة قوية وفاعلة لمناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل في تظاهرات نقابية واجتماعية وشبابية داخل المغرب وخارجه وهمت واجهات نضالية مختلفة. فقد شارك الاتحاد المغربي للشغل من خلال يونس السربوت في التصدي لمحاولة النيل من السيادة الوطنية للمغرب من خلال تمرير توصية تمس الوحدة الترابية والتشكيك في سيادة المغرب على أقاليمهالجنوبية، بجوهانسبورغ في إطار القمة الدولية للشباب العامل، والمنعقدة ما بين 11 و13 غشت 2016 تحت إشراف الاتحاد الدولي للخدمات PSI. وتم تقديم المحاولة بدعوى أن توصية صدرت عن مؤتمر الشباب الإفريقي المنعقد شهر يونيو الماضي. وهو اللقاء الذي لم يحضره أي ممثل عن الشبيبة العاملة المغربية انذاك. وقد تصدى عضو المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية بكل حكمة لهذه التوصية، وبعد تعليق الاجتماع، عمل ممثل الشباب المغربي والمنطقة العربية، على تقديم عرض حول تاريخ المغرب و أوضاع الشباب العامل وكفاح الاتحاد المغربي للشغل كمكون أساسي لحركة التحرير الوطني والعربي والإفريقي، مبينا دور الاتحاد وشبابه في النضال من أجل طرد القوى الاستعمارية وبناء الاستقلال والنضال من أجل بناء ديمقراطية حقيقية. وتمكن عضو المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للضمان الاجتماعي الأخ السربوت من إقناع الأغلبية بالمؤتمر على تغيير وسحب التوصية، مما أصاب مناصري أعداء الوحدة الوطنية بالخيبة. وقد سبق لوفد الاتحاد المغربي للشغل، ومناضلي شبيبته و نسائه، ممثلا بالأخ محمد الوافي عضو الامانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل و رئيس الشبيبة العاملة المغربية ، و الاخت فاطمة بنشيخ نائبة الكاتب العام الوطني للشبيبة وعضوة المكتب التنفيذي للاتحاد التقدمي لنساء المغرب و الاخ ربيع ازيكي عضو المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية ،بالمنتدى الاجتماعي العالمي أن تصدى، صحبة باقي مكونات الوفد المدني المغربي، لخصوم السيادة الوطنية، المشاركين في أشغال المنتدى الاجتماعي المنعقد من 8 إلى 14 غشت 2016 بمونريال بكندا، سواء في مسيرة الافتتاح أو من خلال الورشات المنظمة طيلة فترة الأشغال. وتميزت مشاركة وفد الاتحاد المغربي للشغل بتنوع الأنشطة والورشات والاجتماعات الموازية، من قبيل الأنشطة النقابية والاجتماعية والنقاشات الجارية حول أزمة الديمقراطية والأزمة الاقتصادية للنظام الرأسمالي العالمي ومظاهر العولمة المتوحشة والخوصصة وما يسمى باتفاقيات التبادل الحر، والمس الذي يطال حقوق الشعوب وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وكذا مستقبل المنتدى الاجتماعي وغيرها من النقاشات على مستوى فعاليات المنتدى . وتميز الأسبوع الذي نودعه كذلك بمشاركة الشبيبة العاملة المغربية في اجتماع تونس لتأسيس الشبكة العربية لشباب القطاعات المنضوية تحت لواء الشبكة الدولية للتضامن أوني UNI Global Unionمن خلال الرفيق عثمان نهرو نائب الكاتب العام للشبيبة العاملة المغربية، و نرجس عمروش مسؤولة نقابية وممثلة لشبيبة مراكز النداء والاتصال . وتأتي هذه الأنشطة المكثفة بالموازاة مع تنظيم الشبيبة العاملة المغربية للمخيمات الصيفية لفائدة أبناء العمال من مختلف القطاعات، فبعد نجاح دورة الجديدة والهرهورة، تبدل الدائرة التربوية الوطنية بكل حكمة ورزانة على توفير كل شروط النجاح لمرحلة آزرو تحت إشراف الرفيق جلال بلمامي الكاتب العام الوطني للشبيبة العاملة المغربية.

13876593_1302931853064567_6406231866558032475_n 13900641_1193903980640785_787837351_n 13912492_1845577552329745_4007770446552410392_n

عاش الاتحاد المغربي للشغل عاشت الشبيبة العاملة المغربية عاش الاتحاد التقدمي لنساء المغرب عاشت الطبقة العاملة المغربية