الاسرة القضائية لدى استئنافية اكادير تفقد احد رجالاتها البررة ” الدكاني بوجمعة “

آخر تحديث : الأربعاء 19 أغسطس 2015 - 1:08 صباحًا
2015 08 19
2015 08 19

“يأيتها النفس المطمئنه ارجعى الى ربك راضيه مرضيه فادخلى فى عبادى وادخلى جنتى”

لا شيء اصعب من فقدان عزيز علينا، ولا توجد كلمات تعبر كما في داخلنا، ولا يسعنا الا ان نرضى بقضاء الله وقدره، فكل نفس دائقة الموت. بقلوب حزينه ونفوس كسيرة، تلقت اسرة الدكاني، محراز، وفتحي وامدرسي، نبا وفاة المشمول برحمته الواسعة الاخ العزيز والصديق الوفي، الدكاني بوجمعة شقيق الاخ الكداني الجيلالي الملقب ب ” عمران “، وذلك على اثر ازمة قلبية المت به بعد عصر يوم الثلاثاء، لم ينفع معا علاج، وبهذه المناسبة الاليمة، التي المت باسرة الفقيد الصغيرة منها والكبيرة، يتقدم طاقم جريدة ” دنيا بريس “، باحر تعازيه القبلية لاسرة المرحوم، وكذلك الى الاسرة القضائية لدى استنافية اكادير والعيون، راجيين من الله جل جلاله، ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة، وان يسكنه فسيح الجنان مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولائك رفيقا، وان يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وانا لله وان اليه راجعون.