الاطر العاملة بثانوية للامريم التأهيلية بكلميم تدق ناقوس الخطر

آخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 1:20 مساءً
2016 11 05
2016 11 05

عقد أساتذة ثانوية للامريم التأهيلية بكلميم، اجتماعا موسعا، حضره أغلبية الموظفين والعاملين بالمؤسسة . وبعد نقاش مستفيض، تناول النقط التالية : ظروف العمل ، مال الملف المطلبي، العريضة الاحتجاجية، تقييم العلاقة مع المديرية الإقليمية ، سجل الجمع العام ما يلي : تفاقم الوضع المأساوي بالمؤسسة مع تسجيل حالات جديدة وصلت الى حد المس بالسلامة البدنية في حق الأساتذة من طرف الغرباء مثال ” ذ.ر.أ ” وهي حالات تدعم ما تم الإشارة إليه بالعريضة الاحتجاجية المؤرخة يوم الاثنين 10 أكتوبر 2016 والتي وقعها أكثر من خمسين أستاذا وأستاذة . عدم تجاوب المديرية الإقليمية مع الملف المطلبي وفي مقدمته ” بناء السور الخلفي للمؤسسة، إصلاح وترميم مستودع ملابس مادة التربية البدنية- إصلاح وترميم المراحيض ، تعويض الخصاص الحاصل في عمال النظافة والحراسة . رغم المراسلات، العريضة الاحتجاجية، واللقاء الذي قدمت فيه المديرية الإقليمية وعودا للإطارات النقابية، يوم الخميس 13 أكتوبر 2016، إذ بقيت حبرا على ورق. غياب تحمل المسؤولية لدى المديرية الإقليمية بالحضور في اللقاء التواصلي مع الأساتذة بالمؤسسة ، والذي دعت إليه بتنسيق مع الإدارة التربوية، يوم الجمعة 28 أكتوبر 2016 . في ظل تنامي ظاهرة الغرباء واتساع دائرة العنف الموجه ضد الأساتذة والإداريين معا من قبل الغرباء، وأمام استمرار سياسة الأذان الصماء واللامبالاة، نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي: تضمننا مع الأساتذة الذين تعرضوا للإهانة والتعنيف أثناء الممارسة الفصلية، استيائنا ورفضنا للوضع الكارثي بالمؤسسة، شجبنا لسياسة التعاطي اللامسؤول مع ملفنا المطلب ، قضايا المدرسة العمومية، مصالح الأسرة التعليمية وحق المتعلمين في ظروف صحية للتحصيل الدراسي. تشبثنا بملفنا المطلبي العادل والمشروع، – مطالبتنا الجهات الوصية تحمل مسؤوليتها بجدية والاستجابة الفورية لملفنا المطلبي، الذي لا يحتمل التهاون أو التأخير، درءا لكل المخاطر المرتقب حدوثها في ظل هكذا واقع، قررنا خوض أشكال نضالية مشروعة، حتى تحقيق ملفنا المطلبي العادل، وذلك وفق البرنامج التالي : حمل الشارات الحمراء أيام الأربعاء 02 والخميس 03 الجمعة 04 نونبر 2016 ، مقاطعة جزئية للممارسة الفصلية، مدتها ساعتان، يوم الثلاثاء 08 نونبر 2016،(ابتداء من الساعة 11 الى الس 12 صباحا، ومن 17 الى الس 18 مساء وقفة احتجاجية، يوم الخميس 10 نونبر 2016، أمام المديرية الإقليمية، ابتداء من الساعة الثانية عشر زوالا الى الساعة الواحدة بعد الزوال) . وفي الأخير ، فإننا ندعو جمعيات المجتمع المدني، وفي مقدمتها جمعية أباء وأولياء التلاميذ، الإطارات النقابية وجميع الغيورين على مصلحة التلميذ ‘ة’ وقيم المدرسة العمومية إلى الانخراط الايجابي لدعم ملفنا المطلبي وتحمل المسؤولية، كل من موقعه، من أجل وضع حد لهذا الوضع الكارثي وتوفير الشروط الصحية للتحصيل العلمي. دمتم ودمنا للنضال أوفياء.