الاعدام لشابين تسببا في انقلاب سيارة بين مراكش وأكادير و وفاة أسرة بكاملها

آخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 6:44 مساءً
2015 09 02
2015 09 02

ادانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش شابين من جماعة سيدي المختار التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شيشاوة بالإعدام، و ذلك بعد متابعتهما بتهمة تكوين عصابة إجرامية متخصصة في إعاقة السير والجولان، والاعتداء على مستعملي الطريق الرابطة بين مراكش وشيشاوة، مما أدى إلى القتل المتعمد لشخص في حادثة سير وقعت خلال شهر أبريل من السنة الماضية.

وحسب مصادر صحفية فالمتهمين وهما في عقدهما الثاني كانا وراء استهداف سيارة بإلقاء حجر كبير من فوق قنطرة، أصاب سيارة كانت متجهة نحو أكادير، في بالنقطة الكيلومترية 258 بالقرب من شيشاوة، مما ترتب عنه اصابة السائق والتسبب في وفاة أسرة بكاملها بعد انقلاب العربة.

وحسب دات المصادر فإن العصابة التي أدين إثنان منها بالإعدام كان أفرادها يرابطون، في الساعات الأولى من كل صباح، على الطريق السيار في انتظار اقتناص ضحايا، وبمجرد وقوف سيارة أو انقلابها يتوجهون صوبها لسلب ركابها كل ما بحوزتهم، وبعدها يفرون إلى وجهات مجهولة.