التحفـــــــــــــــة الفنيــــــــــــــــــــــــــة

آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2015 - 9:40 صباحًا
2015 09 27
2015 09 27

رواية صادرة عن مؤسسة كلمة الإماراتية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة للكاتبة الهولندية آنا إنكويست، ونقلها إلى العربية المترجم فرج الترهوني من ليبيا ومجموعة النيل العربية موزع رئيسي معتمد. تدور الأحداث حول الرسام يوهان ستينكامر الذي يتقد بالعواطف الحسية، ولديه علاقات عاطفية متشعبة، وعائلية مضطربة: أبٌ هجر البيت، وأم متسلطة، وأخ مضطرب عاطفياً. تغطي الرواية بحس درامي الأيام الثلاثة التي تسبق الاحتفال الكبير بمعرض لوحاته، وعلى الرغم من أن علاقته بزوجته ليزا تمر بمطبات شتى، إلا أنها تتجاوب مع تجربته الفنية وتتحدث عنها بالحيوية نفسها التي تتحدث بها عن شغفها بصناعة المربى، حيث تحوم ظلال الماضي حول الحدث الراهن. تصف الكاتبة شخصيات روايتها بتفاصيل مدهشة، وبشكل خاص مشاعر الحزن والفقد التي ألمت بليزا بعد وفاة ابنتها، وانعكاس هذه الفاجعة على علاقتها بأفراد العائلة وبالآخرين، كما تتناول الرواية المعضلات التي تواجهها المرأة المعاصرة في عملها. تعد المؤلفة آنا إنكويست واحدة من أشهر كتاب هولندا، درست البيانو في معهد الموسيقى في “هيغ” كما درست علم النفس في ليدن في الوقت نفسه. وقد نشرت مجموعتها الأولى كشاعرة في العام 1991م وهي بعنوان “أغنية الجنود”. التي حازت عنها جائزة سي بودينغ الأدبية. وكانت في ذلك الحين تمارس عملها كمحللة نفسية. منذ ذلك الحين كرست وقتها للكتابة فنشرت “التحفة الفنية” (1995م)، و”السرد” (1997م) وكلتاهما من نوع الرواية السايكولوجية التي تضع الموسيقى الكلاسيكية في محورها. وقد أصابت الكاتبة نجاحاً جماهيرياً كبيراً بفضل هاتين الروايتين. في العام 2005 نشرت روايتها التاريخية