التطوانيون ينتقدون الأفلام الساقطة المعروضة بمهرجان سينما بلدان البحر الأبيض المتوسط

آخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2015 - 2:35 صباحًا
2015 04 03
2015 04 03

القندوسي محمد تتواصل بمدينة تطوان فعاليات الدورة الـ21 لمهرجان سينما بلدان البحر الأبيض المتوسط التي انطلقت يوم السبت الماضي، فبعد الضجة الكبرى الذي أحدثه الفيلم الفرنسي ” FIDELIO” وما خلفه من جدل واسع بين رواد شبكة التواصل الإجتماعي باعتبار أن الفيلم يحتوي على مشاهد إباحية مبالغ فيها، يأتي فيلم ” أفراح صغيرة ” لمخرجه محمد شريف الطريبق الذي يتطرق للعلاقات الحميمية بين الفتيات بمدينة تطوان في الخمسينيات من القرن الماضي، وعمد المخرج إلى تصوير فتيات يقمن بتقبيل بعضهن البعض، وهو ما أثار حفيظة المتتبعين الذين انتقدوا بعض المشاهد التي اعتبروها ساخنة، وخارجة عن نطاق الأدب والإحترام ، سيما وأن الشائع والمعروف عن مدينة تطوان، كونها تتكون من من عائلات محافظة جدا، ما جعلهم يصفون المهرجان بـ ” الهجوم الأخلاقي ” ومؤكدين أن هذه النماذج من الأفلام ستقود المهرجان إلى الإندحار والإندثار. هذا وتسبب عرض الفيلم” أفراح صغيرة ” في إحراج الجماهير الغفيرة، خصوصا من كان برفقة أبنائه وأقربائه، وهو ما دفع الكثيرين إلى مغادرة قاعة سينما أبينيدا التي بدت وهي شبه فارغة منذ الربع ساعة الأولى من بداية الفيلم المغربي الإباحي ” أفراح صغيرة ” وهو الفيلم الذي أصبح معروف حاليا لدى التطوانيين بـ ” فضائح كبيرة .”