التعادل يخيم من جديد على مباراة اتحاد طنجة والفتح الرباطي

آخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 10:55 مساءً
2016 11 06
2016 11 06

حسب ما يبدو أن فريق اتحاد طنجة حاد عن المسار الصحيح، وهذا ما تؤكده النتائج الهزيلة التي حققها فارس البوغاز خلال الدورات الأخيرة ، والنكسة الجديدة التي تلقاها الفريق بإقصائه من دور نصف نهائي كأس العرش على يد المغرب الفاسي، وها هو مرة أخرى يسقط في فخ التعادل أما ضيفه الفتح الرباطي، خلال المباراة التي شهدها الملعب الكبير لطنجة مساء أمس السبت برسم الجولة الثامنة من الدوري الإحترافي المغربي.

ابناء العاصمة لعبوا هذه المباراة بدون مركب نقص، بل كان الفتح الرباطي هو الذي سيطر وتحكم في جل أطوار الشوط الأول الذي انتهى بالبياض بدون أهداف.

وبعد انطلاق الشوط الثاني بعشر دقائق، أشهر حكم المباراة نور الدين ابراهيم البطاقة الحمراء في وجه لاعب الفتح الرباطي محمد فوزير، وفي هذه الحالة قام المدرب وليد الركراكي بإجراء بعض التغييرات في تشكيلة فريقه الأمر الذي خفف كثيراً من مشكلة النقص العددي، ومقابل ذلك قام الإطار الجزائري عبد الحق بنشيخة بإجراء تعديلات مماثلة أهمها دخول الحواصي مكان بكر الهلالي في الدقيقة 68، الأمر الذي ساهم إلى حد بعيد في تغيير وجه المباراة ، حيث أصبح فريق اتحاد طنجة منذ الدقيقة الـ 70 مهاجم ضاغط بقوة على مرمى عبد الرحمن الحواصلي الذي أصبح في وضع حرج جدا بسبب الضغط الهجومي لاتحاد طنجة، ما جعله يستسلم لقدره في الدقيقة 81، إثر تلقيه هدفا رائعا دونه اللاعب أحمد حمودان ، لكن فرحة ” وليدات ” بنشيخة لم تدم طويلا ، حيث تمكن فريق العاصمة بعد دقيقة واحدة من معادلة النتيجة بواسطة النهيري ذو 24 ربيعا، لتظل النتيجة على حالها بالتعادل الإجابي 1 / 1 .

وعلى خلفية هذه النتيجة، تراجع فريق اتحاد طنجة للمركز الثالث وفي جعبته 15 نقطة ( مع مباراة ناقصة أمام الرجاء البيضاوي )، فيما أصبح الفتح الرباطي يحتل المركز 15 و قبل الأخير برصيد 5 نقاط ( مع 4 مباريات مؤجلة أمام كل من شباب الريف الحسيمي، والجيش الملكي، والدفاع الحسني الجديدي، و النادي القنيطري، بالجولات من الأولى للرابعة )

ومن جانب آخر يواصل فريق الوداد البيضاوي تصدره الدوري المغربي برصيد 19 نقطة وله مباراة مؤجلة مع نهضة بركان من الجولة الثانية.

هذا وتختتم منافسات الجولة الثامنة ، اليوم الأحد، بإجراء مباراتي حسنية أكادير مع أولمبيك آسفي، والدفاع الحسني الجديدي مع المغرب التطواني.

بقية الإشارة، أن المباراة دارت وسط مدرجات فارغة، باستثناء بضعة إعلاميين لم يتجاوزا العشرة، وذلك بسبب العقوبة التي أقرتها الجامعة الملكية لكرة القدم في حق اتحاد طنجة الذي سيلعب ثلاث مبارياته القادمة محروما من جمهوره، وجاء هذا القرار بناء على الأحداث اللارياضية التي أعقبت مباراته الأخيرة أمام المغرب الفاسي، برسم إياب نصف نهائي منافسات كأس العرش.