التوصيات التي خرج بها المشاركون في النسخة الاولى من المائدة المستديرة التي نظمها المجلس الجماعي لاكادير

آخر تحديث : الخميس 29 ديسمبر 2016 - 9:13 صباحًا
2016 12 29
2016 12 29

خرج المشاركون في الدورة الاولى للمادة المستديرة حول العنف التي نظمها المجلس الجماعي لاكادير، تحت عنوان “العنف الأسري بين الواقع والمأمول”، بمجموعة من التوصيات الهامة التي كانت نتيجة ثمار عدة مداخلات واراء ابداها المشاركون في الدورة، وهذه اهم التوصيات:

  • إحداث وتأسيس لجنة تنسيقية يترأسها المجلس الجماعي وتضم تمثيلية مختلف المؤسسات والهيئات المتدخلة في الملف.
  • وضع وإنجاز برامج عمل مشتركة لمقاربة الظاهرة وفق مقاربة وقائية وعلاجية.
  • لقاءات تواصلية دورية (كل ثلاثة أشهر)
  • إنجاز أبحاث مشتركة بين الهيئات وتشخيص ميداني للظاهرة وتعريفها بشكل شمولي ودقيق.
  • إنجاز برامج قطاعية تستهدف الحد من الظاهرة.
  • مقاربة الظاهرة بشكل شمولي يستحضر مختلف الأبعاد.
  • إحداث منظومة إلكترونية موحدة لتطوير التنسيق بين الهيئات.
  • إشراك الجامعة وتجميع البحوث المنجزة حول الظاهرة.
  • تأهيل الموارد البشرية المشرفة على الحد من الظاهرة.
  • تكوينات موجهة للجمعيات المستقبلة للنساء المعنفات.
  • إعداد برنامج تكويني للمقبلين على الزواج وتخريج أفواج بشواهد معتمدة.
  • توفير التأهيل النفسي للمقبلات على الزواج خاصة في سن 17 سنة
  • إحداث خلايا للإنصات داخل المؤسسات التعليمية مع دوريات للمتابعة.
  • إحداث لجان تأطيرية للتلاميذ والطلبة داخل المؤسسات التعليمية.
  • تقوية أدوار المجتمع المدني في بعده التحسيسي داخل الأحياء.
  • إنتاج برامج تعليمية وإعلامية للتوعية ضد الظاهرة.
  • تفعيل وتقوية دور المسجد في معالجة الظاهرة والحد منها.
  • إبراز وتسليط الضوء على التجارب الإيجابية.
  • تقوية ودعم الوعي الأسري والمجتمعي بالظاهرة.
  • مكافحة أفكار التطرف والعقلية الذكورية.
  • تكثيف التوعية الدينية ومكانة الأسر وقيم الحلم والتكافل والتغافل في ديننا الحنيف.
  • تعزيز الترسانة القانونية المؤطرة وتطويرها.
  • وضع معايير قانونية واضحة لتغطية الفراغ التشريعي في مجال العنف النفسي.
  • المصاحبة النفسية للمعنف (بفتح النون) والمعنف (بكسر النون).