الجسمي يشارك الأطفال المعاقين ذهنيا يومهم المفتوح

آخر تحديث : السبت 25 أبريل 2015 - 1:17 صباحًا
2015 04 25
2015 04 25

ثريا ميموني شهدت جامعة زايد يوم أمس الخميس العديد من الأنشطة الفنية والترفيهية التي تندرج في إطار فعاليات اليوم المفتوح لفائدة المعاقين ذهنيا وخصوصا أطفال متلازمة داون، ونظمت هذه التظاهرة من قبل مركز راشد للمعاقين في دبي تحت شعار” معاقون لكن قادرون “. وبالمناسبة أبى ” السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” الفنان الإماراتي حسين الجسمي إلا أن يشارك هذه الشريحة الواسعة من الأطفال فرحتهم و يقاسمهم فقرات هذا الإحتفال البهيج، حيث افتتح الحفل بكلمة مقتضبة ألقاها الفنان الجسمي، أوضح من خلالها أهمية تفعيل دور ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وإبراز قدراتهم الحقيقية التي تخفى على الكثيرين، مؤكداً رسالته الإنسانية تجاه الطفولة ودعمها وحمايتها والمحافظة عليها. وقد أصدر المكتب الإعلامي للفنان الجسمي بيانا، ذكر فيه أن مركز راشد قام بتكريم الجسمي عن مجمل أعماله الفنية وذلك بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد، والدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، والدكتور أيمن عبد الله البياع سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، ومريم عثمان المدير العام لمركز راشد للمعاقين، وأضاف البيان أن تكريم الجسمي كان أيضا بمثابة اعتراف وتقدير بالجهود الخيرة والمساعي المشهودة والمبادرات الإنسانية الرائدة التي شملت العديد من دول العالم. ومن جهته شارك الفنان الاماراتي الأطفال المعاقون من ذوي الإحتياجات الخاصة فرحتهم في هذه الاحتفالية الإنسانية، وقدم الى جانبهم وتفاعلهم أغنية من أغنياته التي يحفظونها، وسط تفاعل الحضور، تاركاً أثراً بالغاً بين الحضور حول الرسالة الإنسانية التي يحملها الى جانب الفن الذي يقدمه، وتحمل محبة الجمهور.

1411474910.788297.inarticleLarge RC-1 RC-3