الحرب ضد تجار المخدرات والاقراص المهلوسة بولاية البيضاء الكبرى

آخر تحديث : الخميس 12 فبراير 2015 - 12:12 صباحًا
2015 02 12
2015 02 12

دنيا بريس/ موسى محراز في بلاغ صادر عن الخلية الولائية للتواصل التابعة لولاية أمن الدار البيضاء الكبرى، اشارت هذه الاخير وعلى ضوء التحركات الامنية ما فتئت تقوم بها كافة المصالح الأمنية بالولاية من عمليات أمنية عبارة عن حملات استباقية وتطهيرية بعدد من النقط السوداء، الهدف منها محاربة الجريمة بشتى أنواعها، وتفعيلا لبنود المخطط الأمني تحت تأطير والي الأمن استنادا على تعليمات المدير العام للأمن الوطني ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء، فقد تمكنت كل من منطقة أمن مديونة ومنطقة أمن ابن مسيك سيدي عثمان عين الشق، وخلال عمليات متفرقة من إيقاف مجموعة من الأشخاص تورطوا في الحيازة والإتجار في المخدرات. وهكذا وعلى اثر الحملات الامنية على مستوى منطقة الحي الحسني، ودائما حسب البلاغ، واستنادا على معلومات دقيقة حول نشاط أحد الأشخاص في ترويج مخدر الشيرامستعملا في ذلك سيارة، فقد تمكنت فرقة مكافحة المخدرات من التربص له حيث تم إيقافه فيما لاذ شريكاه بالفرار، المعني بالأمر ضبط بحوزته كيس بلاستيكي يحتوي على 270 غرام من مخدر الشيرا وهاتف نقال ومبلغ مالي قدره 750 درهم وآلة حادة عبارة عن “مبرد كبير”، المعني بالأمر بعد تنقيطه تبين أنه مبحوث عنه بموجب ثلاث برقيات على الصعيد الوطني فيما هو موضوع مجموعة من المساطر القانونية المحلية بالحي الحسني، المعني بالأمر اعترف بالمنسوب إليه وأن الكمية التي وجدت بحوزته تخصه هو وشركاؤه الذين تم تحديد هوياتهم في انتظار إيقافهم. ومع توالي الحملات، تمكنت فرقة مكافحة المخدرات التابعة لفرقة الشرطة القضائية بالمنطقة المذكورة من التوصل إلى مجموعة من المعلومات والمعطيات الجنائية التي تبين من خلالها أن أحد الأشخاص الذي توفر رقمه مزود للأقراص المهلوسة، ليتقمص أحد الأمنيين دور الزبون والذي اتفق مع المعني بالأمر على كمية 1500 قرص مهلوس، تم الإنتقال إلى المكان المحدد من طرف المزود ليقوم إثنان من مساعدي المزود بتفتيش العنصر الأمني واستقلا معه سيارته، وذلك إلى إيصاله إلى مكان المزود الرئيسي، وبمسرح الحادث تمت محاصرة السيارة من طرف رجال الامن، العملية اسفرت على إيقاف المعنيين بالأمر وحجز الكمية المطلوبة، وبعد تنقيط المعنيين بالأمر تبين أن واحدا منهم مبحوث عنه من أجل الضرب والجرح بالسلاح الأبيض بموجب مذكرة بحث وطنية. أما على مستوى المنطقة ألامنية عين الشق، وفي نفس الاطار وبناء على العديد من المعطيات التي توصلت بها المصالح الامنية، وبالخصوص حول احد مروجي المخدرات، تمكنت فرقة مكافحة المخدرات وعلى اثر كمين للمعني بالامر إيقاف المشتبه به وبحوزته ما مجموعه 64 قرصا مهلوسا، اضافة الى 25 غرام من مخدر الشيرا، العملية لم تنتهي عند هذا الحد، وكما هو متعارف عليه في مثل هذه المنسبات، تقرر اخضاع مسكن الموقوف لعملية تفتيش، وهناك تم العثور على كمية اخرى من مخدر الشيرا قدرت بما يفوق 330 غرام من المادة، واثناء الاستماع الى المعني بالامر بوجب محضر قانوني، كشف هذا الاخيرعن مزوديه الرئيسين، وبعد تحديد هويتهم كاملة والتربص بهم، تم إيقاف 4 أشخاص منهم بحوزتهم كمية 250 قرص مهلوس نوع ” ريفوتريل “. اما بالنسبة لمنطقة مديونة، ودائما حسب البلاغ، وكنتيجة للعمل الأمني الذي تقوم به فرقة الشرطة القضائية المحلية من أبحاث ميدانية وعمل فرقة مكافحة المخدرات بشكل استراتيجي والقاضي بالتصدي لكل الظواهر الإجرامية وبالخصوص ظاهرة ترويج المخدرات، استطاعت عناصر فرقة مكافحة المخدرات المحلية وبعد تعقبها لسيارة من نوع داسيا دوستر، تمكنت الفرقة الامنية سالفة الذكر من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص تم العثور بجوزتهم في عملية تفتيش لمنازلهم على كمية 16 كيلوغرام من مخدر الكيف و 500 غرام من مادة طابا و 350 غرام من مخدر الشيرا، اضافة الى مبلغ مالي قدره 850 درهم وهاتفين نقالين، حيث تم حجزهما لكل غاية مفيدة. المصالح الامن بمدينة المحمدية، بدورها ساهمت في محاربة الافة، وعلى اثر خطة محكمة، تمكنت فرقة مكافحة المخدرات من إلقاء القبض على شخص في حالة تلبس قصوى وهو يقوم بترويج مخدر الشيرا، واثناء تفتيشه عثر رجال الامن على كمية من المخدر بداخل ملابسه الداخلية، قدرت ب 03 صفائح من مخدر الشيرا أي ما وزنه 240 غرام، كما توجت العملية بايقاف مزوده بعد كمين امني ساهم فيه المتهم الاول، المزود تم العثور بحوزته بدوره على ما مجموعه 17 صفيحة من مخدر الشيرا أي ما يعادل وزنه 1350 غرام من المخدر المذكور. أما بالنسبة لمصلحة محاربة المخدرات الولائية، وعلى اثر مجموعة من التحريات الميدانية والمعطيات المتوفرة لدى العناصر، الأمنية تمكنت فرقة مكافحة المخدرات الولائية من إيقاف شخص مبحوث عنه بموجب 52 مذكرة بحث وطنية، وذلك بتهمة الإتجار في المخدرات، هذا دون مذكرات بحث اخرى صادرة عن الدرك الملكي.