الحكم الصادرعن السلطات السعودية في حق ناشط حقوقي عقوبة وحشية

آخر تحديث : الثلاثاء 13 يناير 2015 - 1:03 مساءً
2015 01 13
2015 01 13

دنيا بريس/ موسى محراز على اثر الحكم الصادر عن القضاء السعودي، في حق الناشط الحقوقي رائف بدوي، القاضي بالحكم عليه بألف جلدة والسجن الفاقد للحرية مدته 10 سنوات، عبرت الخارجية الأمريكية بلسان متحدثها، عن قلقها البالغ بشأن التقارير التي تفيد بأن الناشط في مجال حقوق الإنسان رائف بدوي سيواجه عقوبة غير إنسانية تتمثل في 1000 جلدة، وبالإضافة إلى الحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات بسبب ممارسة حقه في حرية التعبير والدين. وعليه دعت الحكومة الأميركية السلطات السعودية إلى إلغاء هذه العقوبة الوحشية وإعادة النظر في قضية بدوي والحكم الصادر بحقه. معلنة في الوقت ذاته أي ـ الولايات المتحدة ـ معارضتها لمثل هذه القوانين بشدة، بما في ذلك قوانين الارتداد عن الدين، التي تقيد ممارسة هذه الحريات، وتحث جميع الدول على التمسك بهذه الحقوق في ممارساتها.