الحكومة الفرنسية تتجه نحو التخلي عن العمل بنظام الساعة الاضافية

آخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2015 - 5:56 مساءً
2015 04 01
2015 04 01

بعد الجدل الكبير الذي اعقب إضافة ساعة إلى التوقيت المغربي الرسمي، ورفض غالبية المغاربة لهذه الزيادة التي لا تخدم بحال من الأحوال مصالح الشعب المغربي بمختلف شرائحه بقدر ما تخدم مصالح شريحة هينة من أصحاب المشاريع الاقتصادية التي لها ارتباط بأوروبا ، خرجت وزيرة البيئة الفرنسية أول أمس بتصريح مثير جدا، حيث أعلنت سيكولين روايال أن الحكومة الفرنسية تتجه جديا نحو التخلي عن العمل بنظام الساعة الاضافية بداية من السنة المقبلة . وعللت روايال موقف حكومتها أن معطيات استشارية كشفت بالملموس ان هذه الزيادة في التوقيت الرسمي لم تخدم مصالح بلدها ، بل على العكس من ذلك كانت لها عدة انعكاسات سلبية، وفي مستويات عدة، صحية ونفسية واجتماعية .. وقالت الوزيرة المذكورة أن سنة 2015 ستكون آخر سنة سيتم العمل خلالها بنظام الساعة الاضافية ، فيما لازال الصراع في المغرب محتدما بين شرائح مغربية كبيرة تنادي بالغاء هذا القرار، و بين اقلية ضئيلة تحتكر سلطة القرار، فهل ستستجيب الحكومة المغربية لمطالب شعب بأكمله ينادي بإلغاء هذه الساعة الإضافية ؟

المصدر: اخبارنا المغربية