الخلفي: قلة أحكام المتابعة جعلت 2015 سنة تاريخية في عمر الصحافة المغربية

آخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 12:24 صباحًا
2015 12 28
2015 12 28

قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن سنة 2015 تعتبر فريدة إذ سجل خلالها أضعف عدد من الأحكام القضائية التي همت المتابعة في قضايا الصحافة معددا 22 قضية حكم ضمنها بعقوبة حبسية واحدة وأخرى موقوفة التنفيذ.

وأفاد الخلفي، يوم السبت المنصرم، بأن عدد الأحكام المقضي بها خلال 2015، بلغ 22 قضية جرى البت فيها بصرف النظر عن الرائجة، وأن من بينها صدرت أحكام تختلف بين البراءة والبطلان أو الحفظ أو عدم قبول الشكاية، في 13 قضية منها.

وحسب الخلفي، الذي كان يتحدث خلال لقاء مع صحفيين مهنيين من مدينة الدار البيضاء، فإن تسع قضايا حكم فيها بالمتابعة ومن بينها 7 أحكام قضي فيها بالغرامة والتعويضات، بينما تراوحت القضيتان المتبقيتين بين الحبس النافذ والحبس الموقوف التنفيذ.

وقال الخلفي إن هذه الإحصائيات تهم ما ترسب لحد الآن لدى وزارة العدل والحريات، من الأحكام بالمتابعة والتي تعد غالبيتها ابتدائية، مشيرا إلى أن قلة الأحكام المقضي بها في قضايا الصحافة بالمغرب خلال العام الجاري تؤهل الأخير ليكون تاريخيا في مهنة المتاعب بالمملكة.

مواقع