الدعوة لإحياء الاتحاد المغاربي

آخر تحديث : السبت 21 فبراير 2015 - 11:32 صباحًا
2015 02 21
2015 02 21

دنيا بريس احتفاء بالذكرى السادسة والعشرين لمعاهدة مراكش سنة 1989، في بلاغ لها، جددت الامانة العامة لاتحاد لاقتصاديين مناشدتها لقادة المغرب العربي الكبير والى كافة القوى الحية والإرادات الصادقة، لإعطاء نفس جديد وقوي ل” المشروع المغاربي في الظروف الدقيقة، التي يجتازها العالم المعولم بتحدياته وتداعياته”، معلنة أن اتحاد الاقتصاديين يدرك “جسامة رسالة والمقاصد السامية للمشروع المغاربي النبيل، ويعي الأبعاد والآثار البناءة والإيجابية للوحدة المغاربية على المنطقة برمتها”. وأحيت الأمانة العامة للاقتصاديين المغاربيين الذكرى 26 لتأسيس اتحاد المغرب العربي، الذي تأسس بمقتضى معاهدة مراكش في 17 فبراير 1989 بين القادة المغاربيين الخمسة، كمحطة تطلعت لبناء الصرح المغاربي الكبير لتحقيق آمال الشعوب المغاربية في التعاون البيني والتكامل الاقتصادي. وسجل اتحاد الاقتصاديين المغاربين على أنه مر على التأسيس التاريخي ما يقارب ثلاثة عقود، إلا أن واقع الحال يؤشر على ” تمادي الفتور في العلاقات المغاربية، والتعثر في إنجاز المهام والأهداف، التي تستجيب لانتظارات وتطلعات الشعوب المغاربية، الراغبة في تأسيس فضاء مغاربي مفتوح ودينامي وواعد، برص الصف المغاربي وتقريب الرؤى والتوجهات، التي تخدم التنمية الشاملة والمندمجة لبلدان المنطقة المغاربية، مجتمعة ومتضامنة”.