الدكتور عبد السلام الصديقي وزير التشغيل والشـؤون الاجتماعي في لقاء تواصلي مع ساكنة تارودانت

آخر تحديث : الإثنين 23 فبراير 2015 - 8:40 مساءً
2015 02 23
2015 02 23

دنيا بريس/ محمد زرود في إطار أنشطتها السنوية تنظم الكتابة الاقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بتارودانت، لقاءا تواصليا مع ساكنة تارودانت، في موضوع ” اشكالية التشغيل ورهانات التنمية “، وذلك يوم السبت 28 فبراير 2015 ابتداء من الساعة الرابعة مساءا بقاعة المغرب العربي، من تاطير الاستاذ عبد السلام الصديقي. عبد السلام الصديقي من مواليد سنة 1951 بتازة، أستاذا للتعليم العالي منذ 1980، حاصل على دكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء (1988) ودكتوراه السلك الثالث من جامعة غرونوبل بفرنسا (1979). وقد عمل الاستاذ عبد السلام الصديقي كمتعاون مع يومية البيان حيث كان يساهم في تنشيط النشرة الاقتصادية للجريدة. وعضو بالديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية منذ ماي 2010، وهو مكلف بحقوق الإنسان والتنمية البشرية ومنسق جهة الحسيمة تازة تاونات. وفي 2006 تحمل مهام تنسيق البرنامج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للحزب، وفي 2011 عين كمنسق للجنة التحضير للبرنامج الانتخابي لحزب التقدم والاشتراكية. وعلى مستوى العمل الجمعوي، كان عضوا بالمكتب الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ما بين 2006 و2010 . كما يعد عضوا مؤسسا للمرصد الاجتماعي الدولي الذي أسس بروما في يناير 2000، وعضوا في لجنته التوجيهية. اضافة الى كزنه كان ضمن أعضاء جمعية الاقتصاديين المغاربة وعضوا بالمكتب الوطني لجمعية الريف للتنمية والثقافة. للاستاذ عبد السلام الصديقي العديد من الإنتاجات الفكرية نشرت في مجلات علمية متخصصة كما عمل ككاتب عمود بمجموعة من المجلات والصحف الوطنية، كما قام السيد الصديقي بالإشراف على العديد من الأطروحات وبحوث الماستر والإجازة. خبرته الواسعة وتقلبه في العديد من المناصب، جعلته يحظى بالثقة المولوية السامية حيث عين ا عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وزيرا للتشغيل والشؤون الاجتماعية. والسيد الصديقي، الذي يعمل،