الدورة الثامنة للجائزة الوطنية للخضر والفواكه بأكادير تكرم إفريقيا

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 2:02 مساءً
2017 01 11
2017 01 11

تُنَظًّم الدورة الثامنة للجائزة الوطنية للخضر والفواكه 2017، تحت رعاية وزارة الفلاحة والصيد البحري، واحتضان المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، وبدعم الاتحادات والجمعيات المهنية التي تمثل قطاع الفواكه والخضروات في المغرب، وأكثر خمسون شركات القطاعين العام والخاص، يوم 10 يناير 2017 بمدينة أكادير. وتتميز الدورة الحالية بتكريم إفريقيا من خلال انفتاحها على البعد القاري الإفريقي، الاقتصادي والسياسي، انسجاما مع التوجهات الوطنية الاستراتيجية، حيث يستقبل المغرب بهذه المناسبة الوطنية خمسة وفود من مستوردي ومصدري الفواكه والخضروات بدول السنغال وساحل العاج والغابون وبوركينا فاسو ومصر. وسيخضر فعاليات الجائزة وفود رفيعة المستوى، مشكلة من مسؤولين كبار، يمثلون السلطات الحكومية المختصة في بلدانهم، وعلى رأسهم وزير البيئة في بوركينافاسو وسفير الغابون بالمغرب.

كما تتميز دورة 2017 التي ستستمر على مدى يومين، بنوعية التنظيم، وكذا البرنامج الغني باللقاءات الثنائية والموائد مستديرة تهدف إلى إطلاع المشاركين على وضعية القطاع وإمكانيات الدول المشاركة وقدرة استيعابها. ومواضيع حول قضايا التنوع وتسويق الفواكه والخضار إلى السوق الأفريقية، وندوة حول المرأة والزراعة في اتصال مع البعد المغربي الأفريقية. ويرومّ “طروفيل”تشجيع التنظيم المهني في المغرب، وتحفيز الأداء من خلال المكافأة الرمزية للعاملين في القطاع، إضافة إلى نقل صورة إيجابية عن الفلاحة المغربية دوليا.

وتهدف التظاهرة الوطنية إلى تثمين الفلاحة الحديثة، والتعامل مع الفلاحة المعاشية كوسيلة لتحقيق النمو والتحديث، ناهيك عن الترويج للمنتجات المحلية إقليميا ووطنيا ودوليا، وتسليط الضوء على معايير التنافسية للمنتجات، كالجودة والالتزام واحترام البيئة. وتعمل التظاهرة الفلاحية على تكريم الهيئات والمؤسسات والأشخاص الذين يساعدون على تعزيز إشعاع الفلاحة المغربية دوليا.

وتختم فعاليات”طروفيل”بحفل الاعتراف وتوزيع الجوائز، على المتوجين من قبل لجنة التحكيم المشكلة من المتخصصين والخبراء والمهنيين  لكل فئة (الفواكه والخضروات)، إذ سيتم منح خمس جوائز، واحدة من الجدارة والجودة والأداء والتميز والابتكار. أما بالنسبة للتكريم، سوف يتم الاعتراف والامتنان بثلاث شخصيات مغربية وأفريقي لمساهمتهم في التنمية الفلاحية. وسيختتم حفل التتويج الذي سيحضره وزير البيئة والاقتصاد الأخضر وتغير المناخ لبوركينا فاسو، وعد من الشخصيات الإفريقية والوطني،  بسهرة فنية كبرى يشارك فيها عبد الغاوي وحياة الإدريسي وعبد المغيث.