السلطات المحلية تنفي وفاة ام داخل سيارة ترانزيت وهي في تريقها الى المستشفى

آخر تحديث : الخميس 19 مارس 2015 - 6:29 مساءً
2015 03 19
2015 03 19

موسى محراز بادرت السلطات المحلية في شخص قائد قيادة اوزيوة قبل قليل الى نفي ما ورد حول وفاة ام داخل سيارة ترانزيت وهي في طريقها الى احد المستشفيات القريبة من الجماعة القروية تيسراس، وحسب تصريحات ممثل السلطة في اتصال هاتفي مع ” جريدة دنيا بريس “، اشار القائد الى انه وبعد انتشار خبر الوفاة في ظروف غامضة في اشارة الى ما تم تداوله حول كون الوفاة كانت بداخل سيارة خصوصية من نوع ” ترانزيت “، والتي اعتمدت من اجل انقاد الام التي كانت في حالة يرثى لها، وفي غياب سيارة الاسعاف حسب ما تم تداوله، دخل اي القائد في جلسة بعد زوال اليوم مع مجموعة من سكان الجماعة، اكدوا له على انه وبعد ان تعذر على اسرة الهالكة الحصول على سيارة الاسعاف الخاصة بالجماعة، حيث تزامن الحادث بمرحلة الوضع، وضعت الام مولودها ببيتها الاسري، وبعد الوضع بثوان فقط توفيت الضحية، فيما بقي المولود على قيد الحياة، نافيا في الوقت ذاته ما تم تداوله بين كافة الساكنة. من جهة ثانية وبحثا عن الحقيقة، وفي اتصال باحد النشطاء الجمعويين والحقوقي وعضو نقابة الفلاحين الفقراء باولوز في شخص ابن منطقة اوزيوة عزيز عقيق، والذي قام بدوره بمبادرة يشكر عليها، حيث زار المركز الصحي باولوز للوقوف على مدى صحة خبر وجود سيارة الاسعاف باحد محطات الوقود، اشار الناشط على خرج وهو يبحث عن حقيقة ما جرى ومدى صحة ” الكارثة ” فتبين لهذا الاخير وفي اتصال باحد المسؤولين عن المستشفى المذكور، ان سيارة الاسعاف كانت بالفعل في مهمة الى مدينة تارودانت. الخبر والخبر المضاد يقابل وحتى كتابة هذه السطور بعدد من تضارب في الاراك بين هذا الطرف وذاك، وفي انتظار ظهور الحقيقة وتنوير الراي العام المحلي، لنا عودة في الموضوع.