السلطات تحصي خسائر الأمطار بتارودانت

آخر تحديث : الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 12:47 مساءً
2014 12 03
2014 12 03

دنيا بريس/ موسى محراز

بعد أيام عصيبة عاشتها لجنة اليقظة التي تم تشكيلها تنفيذا للحالة الطارئة والتي عرفتها مدينة تارودانت في الأيام الأخيرة، بسبب الاضطرابات الجوية والتي نتج عنها تهاطل الأمطار بكمية كبيرة لم تشهدها المدينة مند الستينيات، وبعد الانفراجات التي عرفت سماء المدينة صباح يوم الاثنين المنصرم، تم تشكيل لجنة تضم السلطات الإقليمية والمحلية وممثلين على المجلس البلدي، أوكلت لها عملية إحصاء الدور الآيلة للسقوط أو على وشك الانهيار في كل وقت وحين، وحسب مصادر مقربة من العملية، فقد تجاوز عدد المساكن التي تشكل خطرا على أصحابها وكذا على المارة، ما يقارب الثلاثين مسكنا، معظمها بحي أولاد بنونة، متبوعا بحي القصبة ودرب الشريف وزاريب باب الخميس وجنان أخياط، هذا الأخير عرف بعد زوال يوم الاثنين انهيار جزء من إحدى الدور، لكن الانهيار لم يسجل أية إصابة في حقه ساكنته التي قامت بإفراغه بعد أن تبث لها أن حياتها أضحت في خطر، من جهة أخرى، حمل ساكنة درب الزاوية بحي توتجنت وسط المدينة، في اتصالهم ب ” جريدة الأحداث المغربية ” كامل المسؤولية لكل من السلطات المعنية والمجلس البلدي ما قد سينجم على الكارثة المحدقة بهم، وذلك جراء الخطر الذي قد يتسببه حائط طيني لا قد الله إبان انهياره على رؤوس ساكنة الحي أو من المارة أنفسهم.

صور تارودانت DCIM100MEDIA DCIM100MEDIA