الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة… فقدان مادة الأنسولين بالصيدليات

آخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 10:04 صباحًا
2017 09 16
2017 09 16
دنيا بريس/علي لطفي.رئيس الشبكة

في ظل الوضع الخطير الذي يعرفه قطاع الصحة بالمغرب والحالة المزرية التي أصبحت عليها المستشفيات والمراكز الصحية المغربية من انعدام الأطر وقلة الإمكانيات وفي ضل قانون المستلزمات الطبية الذي ادخل المغرب في عطالة من ناحية عدم توفر المستلزمات الطبية وندرتها وارتفاع ثمنها، فان وزارة الصحة تعيش اليوم ملحمة سوداء من ملاحمها تتجلى في انقطاع مادة حيوية ضرورية لفئة المرضى داء السكري ألا وهي ( الانسولين ) فالأنسولين أصبحت اليوم مفتقدة ومقطوعة لعدة شهور بالعديد من الصيدليات الإقليمية بجميع تراب المملكة، كما أنها غير متوفرة حتى بالصيدليات الخاصة مما يعرض حياة العديد من المرضى للخطر. ويعد بالعديد من الحالات المعقدة لداء السكري والتكلفة الاجتماعية والمالية الذي سينتج عن هذا  الانقطاع . وقد أدى هذا إلى خروج العديد من المرضى إلى الشارع من اجل التنديد كما هو الحال بالجديدة وفاس وغيرها من الأقاليم كما تم سحب دواء ليفوتيروكسLEVOTHYROX من السوق الفرنسية دون أن تحرك وزارة الصحة ساكنا لتخبر الرأي العام بمواقفها والإجراءات التي تعتزم اتخاذها بشكل مستعجل حفاظا على صحة المواطنين والمرضى منهم  وهي المؤتمن على صحة المجتمع والمواطنين وعليها تزويد السوق الوطنية ومراقبتها وضمان احتياط أمني. وسحب كل دواء تبين أن له مضاعفات جانبية خطيرة من طرف المختبرات العلمية الدولية.