الشبيبة العاملة المغربية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تخلد لذكرى الستين لتأسيسها

آخر تحديث : السبت 25 فبراير 2017 - 12:04 صباحًا
2017 02 24
2017 02 25

تحت شعار: ستون سنة من النضال والعطاء في خدمة الطفولة والشباب لبناء مغرب الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، تخلد الشبيبة العاملة المغربية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، الذكرى الستين لتأسيسها، وتكتسي هذه الذكرى أهمية خاصة بالنظر لانجازات وعطاءات الشبيبة العاملة المغربية في مختلف الميادين والمجالات، سواء من خلال تجربة المسرح العمالي الذي شكل مدرسة متميزة تخرجت منها قامات المسرحية الكبيرة، أو من خلال العمل التربوي والمشاركة المتميزة في النهوض بمجال التخييم والإسهام في تكوين وتأطير الشباب المغربي عبر منتديات وندوات للحوار والنقاش مع نخب وطنية وأجنبية من مختلف المشارب الفكرية المتنورة، إضافة إلى الدور الطلائعي في جعل العلاقات الدولية آلية لانفتاح الشباب المغربي على ثقافات مغايرة ومنصات للدفاع عن قضايا الوطن وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية،إضافة إلى باقي المجالات الرياضية، البيئية، الحقوقية والفنية.

وسيعرف الاحتفال تنظيم ندوة وطنية حول “ الشباب والمسألة الديمقراطية بالمغرب ” بتأطير الأستاذ الجامعي سعيد المغربي والصحفي الفلسطيني صبحي أبو زيد

كما ستتميز هذه الذكرى الغالية بتكريم ثلة من الجيل المؤسس للشبيبة العاملة المغربية، إضافة إلى أمسية فنية مع الفنان الملتزم صلاح الطويل.

وذلك يوم السبت 25 فبراير 2017 على الساعة العاشرة صباحا بقاعة فلسطين بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، بحضور فعاليات وطنية من الحركة الجمعوية ورواد و قدماء الشبيبة العاملة المغربية من مختلف الأجيال والأعمار.