الصراع على أشده بين الأطر التربوية بمدرسة إدريس الأزهر ومدير المؤسسة بسلا لهذه الاسباب…

آخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 11:15 مساءً
2017 01 19
2017 01 19

في بيان تتوفر ” الجريدة ” على نسخة منه، تعيش مدرسة ادريس الازهر بسلا  على ايقاع صراع داخلي، بسبب ما وصفه المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بالتصرفات الغير المسؤولة لمدير مؤسسة مدرسة ادريس الازهر بسلا، حيث الاعتداء على احد الاطر التعليمية في شخص احدى الاستاذات بالمؤسسة، من طرف المسؤول  الامر الذي دعا الى الاستنجاد بالمسؤولين قصد وضع حد لما سلفه، وفيما يلي نص البيان.

عقد المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل لقاء عاجلا يومه 13/01/2017  للوقوف على الاعتداء التي تعرضت له أستاذة بمدرسة إدريس الأزهر التابعة لجماعة تابريكت بسلا يومه2017/1/3 من طرف مدير المدرسة، حيث تعرضت للسب والشتم و طال إلى عنف جسدي مما أسفر عن سقوطها على الأرض و دخولها في حالة إغماء وفقدان الوعي مما استدعى الأساتذة  إلى الاتصال بالمديرية الإقليمية وإخبارها بالحادث و استدعائها لرجال الإسعاف لنقل الأستاذة إلى المستشفى كما التحق بالمؤسسة رئيس مصلحة الحياة المدرسية للوقوف عن أسباب الحادث كما تم إعلان رجال الأمنبالاعتداء.

إن المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم بسلا يتابع بقلق شديد هذه الاعتداءات في حق نساء ورجال التعليم و التي تأتي في ظل التصريحات الوزارية و التي تشدد على ضرورة توفير الأمن و الأمان للأسرة التعليمية تعلن للرأي العام ما يلي:

  • اذانتهاالشديدة للاعتداء الذي طال الأستاذة ثريا حيدان.
  • تضامنهاالمطلق و اللامشروط مع الأستاذة ثريا حيدان.
  • تحميلهاالمسؤولية الكاملة لرئيس المؤسسة في هذا الحادث.
  • ضرورةتسريع المسطرة التأديبية في حق مدير المدرسة.
  • ضرورةتشديد العقوبة طبقا للمساطر والقوانين المعمول بها.

إن الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تجدد استنكارها الشديد لهذا الاعتداء الجبان و تندد و تشجب كل أشكال العنف داخل المؤسسات التربوية و تؤكد استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن كرامة و سلامة نساء و رجال التعليم .

المصدر - مراد لكحل