العامل يتفقد مجموعة من المشاريع التنموية ويقف على سيبر الأشغال بالمسجد الأعظم بتارودانت

آخر تحديث : الجمعة 26 ديسمبر 2014 - 2:17 مساءً
2014 12 26
2014 12 26

دنيا بريس/ موسى محراز

بعد تفقده لسير أشغال مجموعة مشاريع ذات الصبغة التنموية والاجتماعية بسطاح المدينة حيث القاعة المغطاة، حلبة السباق، المركب الثقافي، القاعة المخصصة للشخص العاق، وذلك صباح يوم الأربعاء 24 دجنبر الجاري، وفي إطار مواكبته لأشغال ترميم وإصلاح المسجد الأعظم، قام فؤاد محمدي عامل إقليم تارودانت صباح اليوم الجمعة مرفوقا بالكاتب العام للعمالة، باشا المدينة، رئيس المجلس البلدي، ناظر الأوقاف والشؤون الإسلامية والمندوب بها ومنتخبين، من خلال الزيارة التي وقف العامل والوفد المرافق له على مدى تقدم الأشغال بهذه المعلمة التاريخية، والتي تم إعادة ترميها وإصلاح جميع مرافقها على نفقة عاهل البلاد محمد السادس نصره الله، وذلك بعد الكارثة التي ضربت أقدم مسجد حيث أتت النيران الناتجة عن تماس كهربائي حسب التقارير الصادرة عن الجهات المختصة، على واحدة من أكبر المعالم التاريخية ليس فقط على صعيد الجهة بل على صعيد المغرب، حيث يعود عهده إلى العصر السعدي. هذا وقد قام الوفد بزيارة ميدانية لكافة مرافق المسجد بما فيها الصومعة وجناح الوضوء وكذا باحة المعلمة الدينية، وتتبع عن كثب مسايرة الأشغال بها، كما استمع الحضور إلى كافة الشروحات المتعلقة بالترميم والإصلاح، بحيث من المنتظر أن ينتهي الأشغال بالمسجد مع مطلع شهر رمضان الأبرك لهذه السنة، أما بالنسبة لتقدم أشغال الترميم والإصلاح فقد فاقت 60 في المائة.

2014-12-26-11-06-46-095 2014-12-26-10-38-54-835 2014-12-26-10-42-23-231 2014-12-26-10-45-36-574 2014-12-26-10-47-21-261 2014-12-26-10-47-45-691