العثور على جثة متفحة تعود لمسن معقد داخل منزله بدوار السواحير بجماعة سيدي الطاهر ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الثلاثاء 19 مايو 2015 - 12:32 صباحًا
2015 05 19
2015 05 19

موسى محراز تم العثور مساء يوم الثلاثاء بالجماعة القروية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت، على جثة مسن وقد تفحمت، وذلك نتيجة احتراق تعرض له داخل منزل الكائن بدوار السحواحير بنفس الجماعة. وحسب مصادر امنية من عين المكان فالضحية من مواليد سنة 1938 معقد، كان وقت الحادث يقضي اوقاته منفردا بمنزله في غياب زوجته وابنته اللتان كانتا في زيار عائلية لاحد اقاربهم غير بعدين عن الدوار، ونظرا لحالة الصحية حيث عدم قدرته على التحرك هربا من جحيم النيران، فلم يتمكن من انقاد نفسه، ليكون حينها طعما للهيب النيران التي اتت على الاخضر واليابس. اما اسباب الحريق الذي اودى بحياة المسن، فقد تزى اكثر من مصدر ان تكون وراءها سيجارة، وهي الفرضية التي قد تكون الصائبة في اندلاع الحريق، خاصة وان الضحية معروف قيد حياته لدى الجميع كونه مدمن على شرب السجائر بشراهة، كل ذلك في انتظار من ستسفر عنه نتائج البحث التمهيدي الذي باشرته عناصر الدرك الملكي المحسوبة على سرية درك تارودانت في الموضوع، هذه الاخير وبعد اخطارها بالحادث الماساوي، هرعت الى عين المكان مرفوقة بالسلطات المحلية والوقاية المدنية، حيث تم اخماد النيران وانتشال جثة الضحية وقد تفحمت، وقتها وتنفيدا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، تم احالة الجثة على مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي المختار السوسي قصد اخضاعها لتشريح طبي لمعرفة الاسباب الكاملة وراء الوفاة.