العثور على ممرض النادي المكناسي وقد فارق الحياة في أحد فنادق أكادير

آخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 1:30 صباحًا
2015 04 14
2015 04 14

م ق

عُثر على ممرض فريق النادي المكناسي، ميتا، في أحد فنادق مدينة أكادير، حيث كان “الكوديم” يستعد للمباراة التي جمعته، أمس الأحد، بأولمبيك الدشيرة لحساب الجولة 27 من منافسات القسم الوطني الثاني. وعلم من مصادر جيدة الإطلاع، أن إدارة الفندق الذي كان يقيم فيه النادي المكناسي، ومسؤولي “الكوديم”، مباشرة بعد علمهم بوفاة ممرض الفريق المكناسي، المسمى قيد حياته بـ”محمد أوطلحة”، قرروا استدعاء الشرطة القضائية. واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن الشرطة القضائية، حلت بمكان الحادث، وعاينت الجثة، قبل أن تأمر بنقلها إلى مستودع الأموات في مستشفى الحسن الثاني في مدينة أكادير. إلى ذلك، أشارت مصادر إعلامية، إلى أن ممرض النادي المكناسي، دخل إلى غرفته بعد وجبة عشاء بمعية شقيقه القاطن في إنزكان وطبيب الفريق، وقام بجولة سياحية في شوارع أكادير، قبل أن يعود إلى الفندق لينام باكرا استعدادًا للمباراة التي جمعت بين فريقه وأولمبيك الدشيرة