العرب يتحدون مع تونس بعد الفضيحة التحكيمية في أمم إفريقيا

آخر تحديث : الأحد 1 فبراير 2015 - 10:44 صباحًا
2015 02 01
2015 02 01

دنيا بريس ساندت الصحافة العربية المنتخب التونسي بعد الفضيحة التحكيمية التي أدت إلى توديع نسور قرطاج لبطولة كأس أمم إفريقيا من ربع النهائي. وتقدم المنتخب التونسي في المباراة أمام غينيا الاستوائية صاحبة الأرض والجمهور حتى الدقيقة 90 قبل أن يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء وهمية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سجلها خافيير بالبوا. وفي الوقت الإضافي احتسب الحكم مجددا خطأ مشكوك في صحته على حدود منطقة الجزاء ليعود بالبوا ويحول الكرة إلى الشباك ليودع المنتخب التونسي البطولة. فالصحافة المصرية وصفت ما تعرض له المنتخب التونسي بـ”الخيانة الكروية”، فيما وصفت شبكة راية الإعلامية الفلسطينية ما حدث للمنتخب التونسي بفضيحة تحكيمية. أما الصحافة الليبية فوصفت ركلة الجزاء التي احتسبت للمنتخب الغيني أمام المنتخب التونسي بالوهمية. وتأتي المساندة العربية في ظل الغضب العارم في الأوساط الرياضية التونسية بعد شعور محبي نسور قرطاج أن الفريق ودع البطولة بفعل فاعل. المصدر: mbc.net