الغذاء والصحة في مرحلة الطفولة المبكرة

آخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 12:42 صباحًا
2015 05 02
2015 05 02

أصدرت مجموعة النيل العربية للطبع والنشر بالقاهرة ترجمة كتاب كتاب ” الغذاء والصحة في مرحلة الطفولة المبكرة” للكاتبة /ديبورا آلبون وبيني ماك هيزجي وقام بترجمته للعربية أ /عائشة حمدي يقدم هذا الكتاب المقروء على نطاق واسع عرضًا للطعام والغذاء في سياق تاريخي وثقافي ونفسي، يُعدّ محصّلة للعديد من الأبحاث والدراسات. ونظرًا لتزايد الاهتمام العامّ بمجال تعذية الأطفال، فقد جاء نشر هذا الكتاب في الوقت المناسب تمامًا. ولذلك، يُعدّ مرجعًا شاملًا لا غنى عن قراءته بفضل أسلوبه الواضح ومادته الثرية بدراسات الحالة والأنشطة المتعلقة بالتغذية بغرض دعم عمليات التعلم واكتساب المعارف والمهارات والخبرات اللازمة لنموّ الأطفال في هذه المرحلة. أنجيلا أندرداون، أستاذ مساعد بقسم دراسات الطفولة المبكرة في جامعة وورويك إن اهتمام وسائل الإعلام بالأطفال وتغذيتهم ما زال يؤثّر على طرق إعداد السياسات والممارسات الخاصة بالتعامل الصحيح مع الأطفال في سنوات الطفولة المبكرة، مكا أن الغذاء والعادات الصحية التي يجب اتباعها في تناوُله يحظيان بأهمية كبيرة أيضًا في إطار ممارسات الأطفال وأنشطتهم في هذه المرحلة؛ لأن الغذاء لا يُعدّ وسيلة لضمان تمتُع الأطفال بصحية جيدة فحسب، ولكنه – من منظور علم التغذية ـ يُعدّ جزءًا حيويًّا أيضًا في إطار بناء الخبرات العاطفية والاجتماعية ـ الثقافية التي ترتبط بإدراكهم المتنامي لهُويتهم وشعورهم بالسعادة. ويقدّم هذا الكتاب للقرَاء نظرة عامة شاملة عن الغذاء، والعادات الصحية التي يجب اتباعها في تناوُله أثناء المراحل الأولى من الطفولة عن طريق تغطية الموضوعات التالية: * التغذية. * تطوير السياسات. * أوجه التباين الصحية. * الطعام والثقافة والهُوية. * الطعام والعاطفة. * إرشادات عامة لاتباع عادات صحية سليمة في تناوُل الطعام. * الارتقاء بالعادات الصحية الواجب اتباعها خلال فترة الطفولة المبكرة. * العمل متعدِّد التخصصات الذي يتعلق بتغذية الأطفال الصغار. يتضمن كلّ فصل من فصول هذا الكتاب دراسات حالة، وروابط للمواقع الإلكترونية المفيدة، وأنشطة، ومراجع أخرى مقترحة للحصول على مزيد من التفاصيل حول موضوع بعينه. كما يهدف هذا الكتاب إلى تشجيع القرّاء على التفاعل الإيجابي معه أخذًا وردًّا. ونظرًا لأن هذا الكتاب يستهدف كافة المتعاملين مع الأطفال في سنواتهم الأولى، فإنه يمثّل أهمية خاصة لكل الباحثين والدارسين والمتخصصين والمهتمين بمرحلة الطفولة المبكرة، كالمدرسين والزائرين الصحيين والمشرفين على النظم الغذائية المختلفة. ديبورا ألبون وبيني ماك هيرجي، تعملان أستاذتين في قسم دراسات الطفولة المبكرة بجامعة لندن متروبوليتان