الفرقة الولائية الجنائية تحيل 27 مشجعا بتهم مختلفة على العدالة بأكادير

آخر تحديث : الثلاثاء 27 يناير 2015 - 1:38 مساءً
2015 01 27
2015 01 27

دنيا بريس/ موسى محراز احالت الفرقة الجنائية الولائية لامن اكادير، صباح اليوم 27 مشجعا اغلبهم قاصرين، وذلك بعد متابعتهم بتهم الضرب والجرح العمديين في حق موظف اثناء مزاولته لمهامه، انتحال هوية ثم تهمة الحاق خسائر مادية جسيمة بملك تابع للدولة والغير. اما متابعة المتهمين الذين القي القبض عليهم مساء يوم الاحد، فقد جاء بعدة انتهاء مدوة الحراسة النظرية، حيث تم الاستماع اليهم في المنسوب اليهم، وذلك على خلفية احداث شغب وصفت بالخطيرة شهدها محيط الملعب الكبير لاكادير على هامش مباراة فريق الحسنية ضد الكوكب المراكشي برسم الجولة 16 من البطولة الاحترافية، والتي خلفت العديد من الاصابات في صفوف قوات الامن، مع تسجيل خسائر جسيمة في سيارات رجال الامن وبعد السيارات الخصوصية، وحسب مصادر امنية، ونظرا لحالة الهيجان التي عرفها محيط الملعب الكبير لمدينة الانبعاث، قرر رجال الامن وتنفيذا للتعليمات، من الابقاء على مشجعي فريق الكوكب داخل باحة الملعب الى وقت متاخر من ليلة الحادث، كل ذلك لتفادي المزيد من الاصطدامات، خصوصا بعد ان ثبت للمصالح الامنية على مشجعي الفريق الضيف كانوا بدورهم على اهبة للدخول من معركة يصعب التكهن بنتائجها وعواقبها، ومن اجل وبتنسيق مع رجال الرك بالدراركة التي ساهمت بدورها في استثباب الامن، مرت ظروف رحلة مشجعي الفريق الزائر في احسن الظروف.