الفنان العراقي اسماعيل فاضل يحيي حفلا فنيا ساهرا في لندن

آخر تحديث : الإثنين 8 مايو 2017 - 12:20 صباحًا
2017 05 08
2017 05 08
اجرى الحوار : الكاتب الصحفي رياض القاضي/ لندن.

يعتبر المقام غناء تراثي عراقي بحت.. يغلب عليه الارتجال والتنقل ببراعة بين مختلف المقامات الموسيقية المعروفة الان .. ومن بين نجوم المقام العراقي اللذين برزوا في العراق هو الفنان القدير ” اسماعيل فاضل” الذي يمتلك صوتا قويا جعله يُعبّر من خلال احاسيسه الجميلة عن حياة العراق بكلّ تأريخه وحضارته وظواهره.

هو فنان له تأريخه المميز في عالم المقام العراقي .. صدح بصوته الاصيل ليعتلي عرش الغناء والفن العراقي الاصيل بكل جدارة ميّزته عن باقي الاصوات العراقية  .. وبرز اسمه وبأمتياز كبير ليس في العراق فحسب بل لمع في استراليا والدول الاوربية من خلال صوته القوي الذي يمتاز بصبغة المقام العراقي الاصيل.

أبدع وأجاد جميع الوان المقام كالرست والبيات والحجاز والسيكاه والصبا والحسيني والنوى والكرد والمخالف والخ من الوان المقام العراقي.

قصته مع السدارة التي لاتفارقه في حفلاته يعتبرها رمزا للفلكلور العراقي الاصيل ويصف شعوره عندما يلبسها قائلا ” لااستطيع الاستغناء عنها لانها تذكرني بايام الملكية  و –ايام الملك فيصل رحمه الله – وعندما اعتمرها احس بأني ملك في الغناء كما الملوك عندما يلبسون التيجان والجنرالات في زيّهم العسكري .. والفضل في ذلك يعود للاستاذ القبانجي عندما كان يرتدي السدارة اثناء مراحل عطائه في الفن فأصبحت السدارة كالزي الرسمي يقتدي بها فنّانوا المقام العراقي حتى في وقتنا الحالي فانها سمة البغدادي الاصيل ورمز اناقته ورجولته”.

له طريقة يقرأ بها المقام العراقي بحيث يميزه تماما عن سلفه ويجعله مختلفا في الاداء الغنائي .. حيثُ يحاول تغيير او تطوير الاغنية من ناحية النبرات والتقلبات الصوتية التي يؤديها الفنان الكبير “اسماعيل فاضل” بروحية معينة ومميزة في الاداء,  بينما يصعب للاخرين وصف هذه الروحية التي ينطوي عليها المقام العراقي والتي تعتمد على وحدة مترابطة بكل مقوماته .. ويتضح  ذلك من خلال ارتجالية المقام وبالتالي اختلافه عن الموسيقى الحديثة.

موعد زيارته الى لندن ستكون يوم” 10 مايو 2017 الى 24 مايو” ليقيم حفله الغنائي في نادي خان مرجان العائلي بمرافقة الفرقة الموسيقية العراقية بقيادة المايسترو “علاء مجيد”..ومن ثم سيكون له جولة فنية في عمّان والافحيص وحفل آخر سيقام في المركز الثقافي العراقي في الاردن  .. ثم لقاء تلفزيوني مع الاعلامي الكبير “مجيد السامرائي” لاكمال الجزء الثاني من لقائه من برنامج “اطراف الحديث ” التي تعرض على قناة الشرقية العراقية.