الفيلم المغربي ” خلف الأبواب المغلقة ” يفوز بجائزة المهرجان الدولي للسينما في نيودلهي

آخر تحديث : الأحد 28 ديسمبر 2014 - 12:26 مساءً
2014 12 28
2014 12 28

دنيا بريس/ موسى محراز فاز شريط ” خلف الأبواب المغلقة ، للمخرج المغربي محمد عهد بنسودة، بجائزة أفضل فيلم ضمن مسابقة الأفلام الدولية للمهرجان الدولي الثالث للفيلم بنيودلهي، والذي أقيم في الفترة الممتدة بين 20 و27 دجنبر الحالي، وذلك من بين 35 فيلما من أوربا وأمريكا، وعلى اثر هذا التتويج الذي يعتبر تتويجا للسينما المغربية، عبر المخرج المغربي محمد عهد بنسودة، في تصريح له لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته بإحراز شريطه هذه الجائزة، الثانية من نوعها في الهند، مبرزا أن هذا الفوز يؤكد ” المستوى الفني اللافت للفيلم ” الذي عرض في عدة مهرجانات العالمية. وأضاف بنسودة أن إحراز شريط ” خلف الأبواب المغلقة ” هذه الجائزة، يعزى لتطرقه لهموم ونبض المجتمع، وتناوله لمشاكل اجتماعية تواجه كافة المجتمعات، ومن ضمنها على الخصوص المجتمع الهندي. وأشار المخرج المغربي إلى أن نيله هذا التقدير الرفيع، فتح أمامه آفاقا جديدة من أجل إنتاج عمل مشترك مغربي- هندي، مؤكد أن عددا من المنتجين الهنود أبدوا رغبة كبيرة في إنتاج جزء مهم من شريط مغربي. الفيلم الفائز بجائزة أفضل فيلم، تناول فيه المخرج ، ظاهرة التحرش الجنسي داخل أماكن العمل، الذي لعبت دوره الرئيسي شابة جميلة تعيش مع زوجها في جو من السعادة والطمأنينة، قبل أن تنقلب حياتها الزوجية رأسا على عقب بوصول مدير الشركة الجديد، حيث بدأ هذا الأخير مطاردته لبطلة الفيلم والتحرش بها بالترغيب والترهيب. بالمقابل فاز الشريط المصري ” العودة ” للمخرجة نيفين شلبي بجائزة الفيلم القصير من بين 81 فيلما قصيرا، ليحرز المخرجان العربيان جائزتي المسابقة الدولية لهذا المهرجان، الذي يتزامن انعقاده مع الاحتفالات بالذكرى المئوية للسينما الهندية.