الكردان: في حوار …. منسق من المعارضة ينتقد الكيفية التي تدار بها شؤون البلدية

آخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 10:40 صباحًا
2016 04 12
2016 04 12
الكردان: في حوار …. منسق من المعارضة ينتقد الكيفية التي تدار بها شؤون البلدية
BENQ DIGITAL CAMERA

أجرى الحوار حميد البلاد في إطار تتبعها للشأن المحلي ببلدية سبت الكردان جريدة ”هوارة بريس” تستظيف عيسى أيت حسي منسق فريق المعارضة ببلدية الكردان وتفتح معه ملفات شائكة أبرزها الصفحة الفايسبوكية ”الحاج تنقنيقة” التي أثارت ضجة كبيرة بالمنطقة بتوجيهها لانتقادات واتهامات خطيرة لرئيس البلدية في قالب سخري وكذلك تعريتها لاختلالات تدبير الصفقات العمومية وسندات الطلب. س..ما هو تقييمكم لتدبير الشأن المحلي ببلدية الكردان؟ ج..أولا أشكركم على الإستظافة بالنسبة لنا كفريق المعارضة نرى بأن وتيرة أداء المجلس الحالي بطيئة وتشوبها اختلالات بنيوية لا ترقى لانتظارات الساكنة، كما أن الهيكلة الإدارية الأخيرة لموظفي البلدية بنيت على هاجس انتقامي، غيبت الأطر الكفئة في المصالح وجاءت بمنتمين ومتعاطفين مع الPGD حزب الرئيس تنقصهم الخبرة ولا يتوفرون على شواهد عليا. س..لكن المجلس مؤخرا أخرج مشروع التطهير السائل للوجود بعد وعود دامت عدة سنوات؟ ج..سؤال وجيه..أولا يجب على الرأي العام المحلي أن يعلم أن مشروع التطهير السائل مشروع قديم بادر إلى برمجته المجلس السابق ” ولاية محمد جبهة” وبعد عدة محاولات لم يتمكن المجلس من تمويل المشروع بتمويل ذاتي وبحت عن سبل أخرى حيت قرر تفويته إلى المكتب الوطني للماء في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل مع التشديد على مجانية الربط، حيت تتكفل البلدية عبر مساهمتها المالية بتأدية مصاريف الربط عوض الساكنة، لكن للأسف المجلس الحالي في الولاية السابقة والحالية لم يفعل شيء في هذا الملف الذي كان يأخذ مجراه بشكل طبيعي، فلو قام المجلس الحالي الذي يتبجح بأن المشروع لم يكلف ميزانية البلدية ولو درهم واحد بتخصيص مالي سواء من ميزانية البلدية أو البحت عن شركاء فسيكون المشروع مجاني. اليوم نقول بأن هذا المشروع ربح تجاري محض وسيثقل كاهل الساكنة بسبب ارتفاع مصاريف الربط التي تفوق 3800 درهم وقد تصل إلى 10000 درهم، متسائلا المتحدث: فبالله عليكم ساكنة الكردان التي تعاني من الفقر والهشاشة قادرة على أداء هذا المبلغ الكبير؟؟؟، بخلاصة المجلس المسير قدم الساكنة في طبق من ذهب إلى المكتب الوطني للماء والكهرباء . س..ظهرت مؤخرا صفحة فايسبوكية باسم ”الحاج تنقنيقة” توجه ثهم ثقيلة لرئيس المجلس، ما هو موقفكم فيما جاء في هذه الصفحة؟ بغض النظر عن مدى مصداقية هذه الصفحة إلا أنها خلقت جدلا واسعا وأصبحت حديت الرأي العام المحلي بمنطقة الكردان . أما بالنسبة لنا كفريق للمعارضة فإننا نتابع عن كثب كل ما ورد بهذه الصفحة المثيرة للجدل كما يتتبعها باقي ساكنة الكردان. كما نطالب الرئيس بتوضيح موقفه من التهم الموجهة إليه بهذه الصفحة وإصدار بلاغ رسمي يكذب كل ما جاء ويشرح الغموض ويوضح الشكوك التي أتارها ”التنقنيقة” ذلك لأننا نتعرض كمعارضة لانتقادات لاذعة من طرف الساكنة التي تتهمنا بعدم التحرك لتحريك المساطر القانونية الجاري بها العمل.